روابط للدخول

توقعات بإستيعاب زيادة الانتاج النفطي العراقي


عمال في منشأة نفطية عراقية

عمال في منشأة نفطية عراقية

أعلنت شركة تسويق النفط العراقية "سومو" الخميس، ان التسارع في وتيرة الطلب العالمي على النفط، بحسب ما أعلنته وكالة الطاقة الدولية، سيخلق سوقاً للزيادة الحاصلة في الانتاج النفطي العراقي، وسيدعم وضع العراق في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

وقال مدير شركة تسويق النفط (سومو) فلاح العامري في حديث لاذاعة العراق الحر ان صادرات العراق ارتفعت بواقع 300 الف برميل يومياً خلال عام واحد، وسترتفع تدريجياً عاماً بعد اخر، مشيراً الى ان التسارع في الطلب على النفط سيعمل على خلق سوق للزيادات التدريجية في الصادرات النفطية العراقية وسيدعم وضع العراق في منظمة اوبك بحصة مميزة.

وكان تقرير لوكالة الطاقة الدولية صدر الاربعاء ذكر أن وتيرة الطلب العالمي على النفط ستتسارع في عام 2012 بفعل الاستهلاك في الاسواق الناشئة.
وفي أول توقعات في تقرير شهري لوكالة الطاقة للطلب في عام 2012 ذكرت الوكالة ان الطلب سينمو بواقع 1.47 مليون برميل يومياً ليصل الى 91 مليون برميل يوميا، مقارنة مع زيادة في الطلب بواقع 1.2 مليون برميل يوميا في عام 2011. وتقل توقعات الوكالة بشكل طفيف عما توقعته ادارة معلومات الطاقة الاميركية ولكنها تتجاوز توقعات أوبك بزيادة قدرها 1.32 مليون برميل يوميا.
وذكر تقرير الوكالة أن طاقة انتاج أوبك ستعترضها صعوبات الى ان تتعافى ليبيا، العضو في أوبك، من تأثير الصراع الدائر فيها، ولا تتوقع الوكالة حدوث ذلك قبل نهاية 2012، وقالت ان طاقة أوبك ستنخفض لمستوى متدنٍ حول 33.8 مليون برميل يومياً في الربع الاول من العام المقبل.

الى ذلك يؤكد عضو لجنة النفط والغاز في مجلس النواب العراقي بايزيد حسن في حديث لاذاعة العراق الحر ان التسارع في وتيرة الطلب العالمي على النفط سترفع حصة العراق في اوبك مستقبلا.

وبيّن الخبير الاقتصادي باسم جميل انطوان ان التسارع في الطلب العالمي على النفط سيجعل العراق يصدر الزيادات الحاصلة في انتاجه النفطي بسلاسة، مشيراً الى ان ارتفاع الطلب يبدد التخوفات من عدم موافقة دول اوبك على رفع حصة العراق في المنظمة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:

توقعات بإستيعاب زيادة الانتاج النفطي العراقي
XS
SM
MD
LG