روابط للدخول

قراءة في صحف كردية


كتبت صحيفة هاولاتي الاسبوعية المستقلة ان تجدد الاحتجاجات في اقليم كردستان امر محتمل جدا وان حزبين من المعارضة هما الجماعة الاسلامية والاتحاد الاسلامي يهددان بالانسحاب من ائتلاف الكتل الكردستانية في بغداد.

واضافت الصحيفة ان تعليق الاجتماعات الخماسية من قبل احزاب المعارضة قد أدى الى توتر اجواء العلاقات بين المعارضة والسلطة.

واضافت الصحيفة ان هذا التوتر يأتي في وقت تدعو فيه المجاميع المدنية الى تجديد التظاهرات في اقليم كردستان.

ونقلت الصحيفة عن عضوة الاتحاد الوطني الكردستاني ئالا طالباني ان اعلام حركة التغيير يعمل من اجل تجديد التظاهرات. فيما قال اسماعيل عبد الله المتحدث باسم ميدان السراي في السليمانية ان تظاهرة كبيرة ستقام في السليمانية وان قيادات المعارضة الكردستانية وعدت بان تكون في طليعة المشاركين قبل الجماهير.

وتناولت الصحيفة أيضا استقدام ايران لقوات كبيرة الى الحدود مع اقليم كردستان. واضافت الصحيفة ان المعلومات التي حصلت عليها تشير الى ان ايران قد شرعت في حشد قوات كبيرة على الحدود منذ ثلاثة ايام وحركت قواتها في مناطق قنديل وبالكايتي في حدود محافظة اربيل مع استمرارها بقصف هذه المناطق.

وكتبت صحيفة ئاسو اليومية المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان العراق ان وزارة الكهرباء في الاقليم تسعى الى رفع سقف انتاج الاقليم للكهرباء الى 6000 ميغاواط.

واضافت ان الوزارة ستعمل على ذلك من خلال بناء عدد من محطات التوليد الكبيرة وطلبت الوزارة من المستثمرين في هذا المجال الاسراع في تقديم عروضهم.

واشارت الصحيفة الى ان المحطات الغازية الثلاث في اربيل والسليمانية ودهوك تنتج يوميا 1550 ميغاواط من الكهرباء وان 100 ميغاواط من هذه الكمية تذهب الى لكركوك.



واتهمت صحيفة هولير اليومية المقربة من رئيس حكومة الاقليم السابق حكومة بغداد بعدم استخدام سلطاتها لتنفيذ عملية التعداد العام تهربا من مسألة ميزانية الاقليم وحصة الكرد من المقاعد البرلمانية في مجلس النواب العراقي، موضحة ان اجراء التعداد ينهي هاتين المسألتين بشكل نهائي.

ونقلت الصحيفة عن رئيس هيئة الاحصاء في الاقليم سيروان محمد قوله ان هناك سببين رئيسيين وراء تأخير التعداد الاول يتعلق بموقف بعض الاطراف التركمانية والعربية في كركوك والثاني يتعلق بمسؤولية الحكومة الاتحادية لانها لم تستخدم لحد الان سلطاتها من اجل تنفيذ التعداد.

واضافت الصحيفة انه بحسب الاحصاءات المتوفرة فان مجموع سكان العراق يبلغ 31 مليون 644 الف نسمة وان سكان اقليم كردستان يزيد على الخمسة ملايين اي ما يعادل 16% من مجموع السكان.

وكتبت صحيفة خبات اليومية الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني ان حكومة اقليم كردستان اعربت عن اسفها للتصريحات التي ادلى بها واحد من كبار ضباط الجمهورية الاسلامية الايرانية والتي قال فيها ان جزءً من اراضي اقليم كردستان منحت لأحد احزاب المعارضة الايرانية لاستخدامها لتدريب عناصرها عسكريا والقيام باعمال عسكرية لاحقا ضد ايران. واضافت الصحيفة ان حكومة الاقليم تعلن ان هذه التصريحات لا صحة لها جملة وتفصيلا بل وانها لا تستحق الرد.

قراءة في صحف كردية
XS
SM
MD
LG