روابط للدخول

حركة في جنوب العراق تدعو إلى مقاطعة البضائع الإيرانية


بضائع إيرانية

بضائع إيرانية

تتواصل الدعوات التي تطلقها حركات سياسية عراقية للحد مما تدعوه بالنفوذ الإيراني الآخذ بالتصاعد في العراق خلال السنوات القليلة المنصرمة. ومن الوسائل التي تتبعها هذه الحركات الدعوة إلى مقاطعة البضائع والمنتجات الإيرانية المنتشرة بكثرة في الأسواق العراقية.

رئيس حركة تحرير الجنوب عوض العبدان أكد أن حركته أطلقت حملة منذ ما يقارب الأربع سنوات لمقاطعة المنتجات الإيرانية، مضيفا أن هذه الإجراءات تأتي في محاولة للتعبير عن رفض سياسات إيران وتدخلاتها في الشؤون العراقية، حسب تعبيره.

وتعج الأسواق العراقية بالعديد من المنتجات الإيرانية وخاصة المواد الغذائية والمعلبات والمواد الإنشائية والسيارات ومواد التنظيف والتجهيزات المنزلية والبتروكيماوية ولعب الأطفال، وهي بضائع تشهد إقبالا ملحوظا من قبل المواطنين نظرا لرخص ثمنها.

ويبين العبدان في حديث لإذاعة العراق الحر أن حملة مقاطعة المنتجات الإيرانية أثبتت نجاحها وان الإحصاءات المتوفرة لدى حركته تؤكد أن إقبال المواطنين على هذه المنتجات ورغم عدم وجود بديل لها آخذ في التناقص يوما بعد يوم.

من جهته يعزو المتحدث باسم القائمة العراقية شاكر كتاب أسباب انطلاق مثل هذه الحملات إلى السياسات الخاطئة التي تتبعها إيران في العراق، داعيا طهران إلى ضرورة تغيير تلك السياسات من اجل بناء علاقات اقتصادية وسياسية متينة بينها وبين بغداد.

إلى ذلك يرى عضو التحالف الوطني وائل عبد اللطيف أن النفوذ الإيراني ليس الوحيد الموجود في العراق، مشيرا إلى أن جميع دول الجوار تتدخل في الشأن العراقي وبالتالي فان حملات المقاطعة يجب أن تشمل جميع تلك الدول كي تكون مقبولة على المستوى الشعبي، حسب قوله.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
حركة في جنوب العراق تدعو إلى مقاطعة البضائع الإيرانية
XS
SM
MD
LG