روابط للدخول

صحيفة كردية: سجينتان تحصلان على الباكالوريوس والماجستير


تناولت صحيفة "ئاوينه" الاسبوعية المستقلة حصول فتاتين في سجن اصلاح النساء في السليمانية على شاهدتي البكالوريوس والماجستير. واضافت الصحيفة ان فتاة محكومة بالسجن 12 سنة عن جريمة قتل حصلت هذا العام على بكالوريوس من كلية التربية. ونقلت الصحيفة عن اوميد محمد مدير قسم اصلاح النساء والاطفال قوله ان الفتاة حين قدمت الى السجن كانت قد انهت الدراسة الاعدادية وقد اكملت الدراسة من داخل السجن باستثناء فترات الامتحانات حيث كانت ترسل الى قاعات الامتحان كما انها انهت بمساعدة جامعة السليمانية وكلار بحث التخرج (سايكولوجيا السجين) واشار محمد الى نموذج اخر هي فتاة سجنت بسبب حادثة مرورية وكانت طالبة ماجستير ساعدتها ادارة السجن على اكمال تعليمها والحصول على شهادة الماجستير في الزراعة.

وكتبت صحيفة "روزنامه" الاسبوعية الصادرة عن حركة التغيير ان الجماعة الاسلامية قدمت شكوى قضائية ضد رئيس حكومة الاقليم برهم صالح وانه سيمثل امام المحكمة يوم 25 من هذا الشهر. ونقلت الصحيفة عن دانا دارا المستشار القانوني للجماعة ان الجماعة التزمت طريق القانون والمحاكم في المطالبة باطلاق منحتها من الحكومة والبالغة 350 مليون دينار والتي قطعتها الحكومة عنها منذ شهر نيسان الماضي. واضاف ان الجماعة لا مشكلة لها مع شخص رئيس الحكومة لكن القضية تتعلق بالحكومة وان الدعوى يجب ان ترفع ضد رئيسها.

وفي خبر اخر نقلت الصحيفة عن مدير دائرة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في اربيل هندرين محمد قولها ان دوائر المفوضية في محافظات الاقليم غير قادرة على اجراء الانتخابات وانها اجتمعت مع اللجنة القانونية في البرلمان الكردستاني لكي يجري تحويل الانتخابات في محافظات الاقليم من القائمة المغلقة الى القائمة المفتوحة . واضاف محمد ان المفوضية تنتظر اخر تطورات تعديل قانون انتخابات مجالس المحافظات في الاقليم، مشيرا الى ان موضوع سحب الثقة من المفوضية لا زال قائماً واذا سحبت الثقة من المفوضية فان دوائر المفوضية في محافظات الاقليم غير قادرة لوحدها على تنفيذ الانتخابات.

وتذكر صحيفة "روبر" الاسبوعية المستقلة ان الحزب الديمقراطي الكردستاني شرع في اعادة املاك الدولة تلبية لقرار رئيس حكومة الاقليم الصادر في ال 27 من شباط الماضي. واضافت الصحيفة ان الحزب بعد اربعة اشهر على صدور القرار سلم اول بناية في اربيل هي بناية الفرع الثاني، وبحسب ملا هندرين مسؤول اعلام الفرع الثاني للحزب فان اعادة الاملاك في اربيل تتم على ضوء توصيات رئيس الاقليم لهذه اللجنة فيما اكد المستشار القانوني لرئيس الحكومة ان القرار صدر عن الحكومة وان تلبيته من قبل اي حزب تدخل في هذا الاطار.

صحيفة هولير اليومية المقربة من رئيس حكومة الاقليم السابق قالت ان هيئتين مختصتين بالالغام في الاقليم يجري توحيدهما. واضافت الصحيفة ان المؤسستين انشأتا عام 2005 في اربيل والسليمانية بعد ان سحبت الامم المتحدة هيئاتها الخاصة بالبحث عن الالغام من الاقليم . ونقلت الصحيفة عن مسؤول الاعلام في المديرية العامة للالغام ميروان احمد قوله ان العمل جاري على توحيد المؤسستين وانه لم يبقى سوى تحديد رئيس ونائب رئيس المؤسسة الموحدة. وبحسب المعلومات المتوفرة فان ضحايا الالغام بعد عام 1991 المسجلين يبلغ عددهم 14 الف شخصا وان الاشهر الستة الاخيرة شهدت مقتل 13 شخصا وجرح 83 آخرين في حوادث انفجار الغام.

صحيفة كردية: سجينتان تحصلان على الباكالوريوس والماجستير
XS
SM
MD
LG