روابط للدخول

صحيفة بغدادية: إجراء التعداد في هذا العام ضرب من الخيال


تابعت صحف الثلاثاء الصادرة في بغداد التهديدات الاميركية بالتحرك الفردي ضد الجماعات المسلحة المدعومة إيرانياً، اضافة الى التصريحات الايرانية التي اتهمت فيها رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني بايواء مسلحين دون علم بغداد.
وقالت صحيفة "العالم" إن الجدل الدائر حول رحيل القوات الاميركية من العراق يتداخل لدى العراقيين العاديين كما لدى القادة السياسيين، مع السيادة الوطنية وعدم الاستقرار الامني، والخشية من تدخلات بلدان الجوار، لكن الأغلبية (كما تقول الصحيفة) تركز على مدى جاهزية قوات الامن العراقية على كبح جماح المجموعات المسلحة، وتحسين الوضع الامني العام. ونقلت الصحيفة عن رئيس مؤتمر صحوات العراق الشيخ احمد ابو ريشة ان موقفه الشخصي يؤيد استمرار الوجود الاميركي. فيما نقرأ ايضاً ان الوسط الاكاديمي منشغل ايضاً بهذا الملف؛ إلا ان استاذاً في الجامعة المستنصرية، طلب عدم الكشف عن اسمه، افاد للصحيفة بان الخطورة تكمن في ان اغلب اساتذة الجامعات، ولاسيما ممن حصلوا على مواقع قيادية فيها، لا يحتفظون برأيهم الشخصي حيال تمديد بقاء القوات الاميركية، بل تطور الامر إلى عملية تثقيف تجري الان بين اوساط الاساتذة والطلبة.

في سياق آخر تناقلت الصحف البغدادية ما اعلن عنه رئيس الوزراء نوري المالكي من البدء بمساعٍ جدية لاقناع الكتل السياسية لإجراء التعداد السكاني قبل نهاية العام الحالي. غير ان مصادر مقربة من رئيس البرلمان أسامة النجيفي وفي تصريحات لصحيفة "المدى" اعتبرت إجراء التعداد في هذا العام، ضرباً من الخيال. واوضحت المصادر للصحيفة أن أي قرار حكومي أو تصرف ما، لا يمكن تنفيذه دون وجود توافق سياسي، وترى المصادر أن حل الخلافات بين الفرقاء في المناطق المتنازع عليها مستحيل في هذه الفترة.

وفي الشأن الاقتصادي، نطالع سريعاً في جريدة "الصباح" اشادة مختصين بالخطوات التي قطعتها عملية استحداث نظام البطاقة الذكية في صرف مستحقات المتقاعدين والمشمولين بنظام الحماية الاجتماعية، واصفين إياه بالخطوة الأمثل صوب القضاء على عمليات الفساد والرشا التي كانت ترافق التوزيع اليدوي لرواتب هذه الشرائح.

صحيفة بغدادية: إجراء التعداد في هذا العام ضرب من الخيال
XS
SM
MD
LG