روابط للدخول

صحيفة كويتية: "حزب الله العراقي" ينفذ استراتيجية إيران في العراق


اشارت معظم الصحف العربية الى القرار الذي اصدره زعيم التيار الصدري بشأن عدم اعادة جيش المهدي التابع له الى العمل حتى لو لم تنسحب القوات الامريكية من العراق. ولم تغفل الصحف ايضاً الاشارة الى الاستعداد الذي ابدته طهران من خلال سفيرها في بغداد حسن دنائي لتدريب وتسليح الجيش العراقي بعد الانسحاب الأميركي من البلاد.

ونقلت صحيفة "الوطن" الكويتية عن الصحفي والمحلل السياسي جوناثان سباير قوله ان "حزب الله العراقي" يلعب دوراً مركزياً في تطوير الاستراتيجية الإيرانية في العراق، وهي استراتيجية تتماثل الى حد بعيد مع تلك التي تم تطبيقها بنجاح في لبنان، فهي تتضمن القيام بنشاطين سياسي وعسكري بهدف الاستحواذ على السلطة في العراق وهي الدولة العربية التي توجد فيها أكبر اغلبية شيعية بالعالم العربي. وتستمر الصحيفة الكويتية نقلاً عن سباير في القول ان حزب الله اللبناني كان قد عمل على تدريب هذه الميلشيات بالنيابة عن إيران منذ الأيام الأولى للاحتلال الأميركي للعراق، ليبدو أن عامل اللغة قد لعب دوراً هنا لأن أفراد هذا الحزب يتحدثون اللغة العربية، ما يجعلهم يعملون في بيئة العراق العربية على نحو أفضل من الإيرانيين في مجال التدريب العسكري.

وتتابع صحيفة "الرأي" الكويتية من جهتها تأكيدات السفير الفرنسي في بغداد دوني غوير، بان الاسباب الفنية التي دفعت بلاده الى الامتناع عن التصويت على قرارات مجلس الأمن الخاصة برفع العقوبات الاقتصادية عن العراق التي فرضت في تسعينات القرن الماضي بموجب الفصل السابع، تلك الاسباب (بحسب السفير الفرنسي) قد تغيرت وباتت باريس تتجه نحو التصويت ايجاباً لصالح العراق في موضوع خروجه. وفي سؤال للصحيفة الكويتية بخصوص الموقف الرسمي لبلاده من توجهات عراقية لرفع ما تبقى من العقوبات الدولية، أجاب السفير الفرنسي بان جوهر العمل في هذا الملف قد تم الانتهاء منه فعلياً وما تبقى من تبعات على العراق تخص القضايا الثنائية المتعلقة بالحالة مع الكويت، وفرنسا بدورها تشجع وتدعم الطرفين لتسوية هذه الخلافات باسرع وقت ممكن.

صحيفة كويتية: "حزب الله العراقي" ينفذ استراتيجية إيران في العراق
XS
SM
MD
LG