روابط للدخول

البيئة تحذر من ارتفاع نسبة التلوث في نهر الفرات


مياه ثقيلة تصب في مياه الأنهار

سجلت وزارة البيئة العراقية إرتفاعاً في نسبة التلوث بمياه نهر الفرات بسبب زيادة تركيز الملوحة فيها اطلاق مياه الصرف الصحي بدون معالجة إليها.

وقال مسؤول الاعلام في الوزارة مصطفى حميد ان مشكلة اطلاق مياه الصرف الصحي ومخلفات المصانع إلى مياه نهر الفرات تعد المشكلة الاكبر، مضيفا أن مياه البزل الايرانية التي تدخل المياه العراقية ترفع نسبة الملوحة لدرجات عالية جدا الامر الذي يعد كارثة مائية.

ومع الارتفاع في درجات الحرارة يلجأ العديد من المواطنين للسباحة داخل النهر خاصة في المناطق الجنوبية، الامر الذي يشكل خطراً صحياً بسبب التلوث الذي يسهم في انتقال الامراض والاوبئة، ويؤكد مدير عام الصحة العامة في وزارة الصحة الدكتور حسن هادي أن مياه الصرف الصحي تحوي العديد من الفايروسات المسببة لامراض التهاب الكبد الفايروسي وبكتيريا القولون، ويحذر هادي من استخدام المياه مباشرة من النهر وكذلك السباحة فيه تلافيا للاصابة بهذه الامراض.

من جهته يذكر وكيل وزارة الزراعة مهدي ضمد القيسي أن ارتفاع نسبة الملوحة في مياه النهر يؤثر على الزراعة وكذلك الثروة الحيوانية، لافتا الى ان نسبة التلوث في الانهر العراقية لا يمكن السماح بها او قبولها.

ويقول مدير عام الموارد المائية عون ذياب ان وزارته تعمل على اكمال مشروع مبزل الفرات الشرقي لتحسين نوعية مياه الفرات.
ودعا ذياب ايضا إلى ضرورة مراعاة عدم اطلاق مياه الصرف الصحي ومخلفات المصانع والمستشفيات إلى نهري دجلة والفرات قبل معالجتها تلافياً لتلوثها.

وكانت وزارة الموارد المائية اعلنت في الخامس من الشهر الحالي وصول نسبة المياه إلى 60% من الاكتفاء الذاتي بعد سقوط موجة الأمطار في نيسان الماضي. وأكدت وزارة الموارد المائية ضرورة تحويل الاتفاقيات المائية الشفوية مع إيران وتركيا إلى اتفاقيات رسمية لحفظ حصة البلاد من المياه. ويحمّل العراق، تركيا وسوريا وإيران مسؤولية نقص مناسيب مياه الأنهر الداخلة إليه بسبب إنشاء مشاريع إروائية وزراعية عليها.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
البيئة تحذر من ارتفاع نسبة التلوث في نهر الفرات
XS
SM
MD
LG