روابط للدخول

فريق الماني للتنقيب عن الاثار في محافظة المثنى


أعلنت وزارة السياحة والآثار العراقية عن إجازتها عددا من فرق التنقيب عن الآثار من دول غربية في محاولة منها لتنشيط وتفعيل حركة التنقيب المتوقفة منذ سنوات في المواقع الأثرية العراقية وخاصة في مناطق الجنوب والوسط.

وقال مستشار وزارة السياحة والآثار بهاء المياح ان الحكومة العراقية استلمت طلبا من نظيرتها الألمانية لقيام فرق من علماء ألمان بعمليات تنقيب عن الآثار في محافظة المثنى، لافتا الى ان العراق يعمل حاليا على تهيئة الظروف الأمنية المناسبة لفريق العمل الألماني استعدادا للمباشرة بعمليات التنقيب.

وأضاف المياح في حديث لإذاعة العراق الحر ان دولا أخرى من بينها الولايات المتحدة وايطاليا فرنسا قدمت طلبات هي الأخرى للتنقيب عن الآثار في العراق، مؤكدا ان عودة نشاط فرق التنقيب العالمية سيسهم بشكل كبير في الحد من عمليات تهريب الآثار العراقية مستقبلا.

واشار المياح الى ان عمليات التنقيب في المواقع الأثرية المنتشرة في مناطق وسط وجنوب العراق مقتصرة حاليا على فرق التنقيب العراقية بسبب تخوف العلماء الأجانب من العمل هناك، فيما كشف عن وجود نحو احد عشر فريقا أجنبيا يعمل حاليا في إقليم كردستان.

ويعد العراق موقعا مفضلا للكثير من علماء وفرق التنقيب الدولية بسبب تعدد الحضارات التي وجدت فيه مثل السومرية والبابلية والآشورية والحضارة الإسلامية، فضلا عن وجود نحو 12 ألف موقع اثري مسجل فيه إضافة للكثير من المواقع الأخرى غير المكتشفة.

وأوضح المستشار في وزارة السياحة والآثار بهاء المياح ان العراق يسعى لبناء المتحف العراقي الكبير الذي تقدر كلفته بنصف مليار دولار من اجل ضمان عرض وخزن جميع القطع الأثرية الموجودة حاليا والتي ستكتشف في المستقبل.

وتأثرت أنشطة التنقيب عن الآثار في العراق منذ العام 1980 وحتى الآن بسبب تعدد الحروب وأعمال العنف التي شهدتها البلاد والتي أدت الى عدم استئناف فرق التنقيب الأجنبية أعمالها في وسط وجنوب العراق واقتصرت فقط على إقليم كردستان.

فريق الماني للتنقيب عن الاثار في محافظة المثنى
XS
SM
MD
LG