روابط للدخول

دعوات في بعقوبة لحل أزمة السكن


دعا مواطنين في بعقوبة الجهات الحكومية بالاسراع ببناء وحدات سكنية واطئة الكلفة، حلا لمشكلة ارتفاع اسعار ايجارات المنازل.

المواطن محمد صباح (في الستين من عمره) قال ان ازمة السكن التي يعيشها المواطن باتت من المشكلات التي تواجه الكثيرين. فهناك منازل تضم اكثر من ثلاثة أسر، مطالبا الحكومة بالالتفات الى المواطنين وحل مشاكلهم .
اما أم عبد الرحمن فدعت الحكومية الى إلاسراع في بناء مجمعات سكنية واطئة الكلفة وتوزيعها على المواطنين وفق نظام البيع باقساط مريحة.

يشار الى ان اسعار الايجار في بعقوبة تبدأ من 200 الف دينار وتصل في بعض الاحياء الى 700 الف دينار، الامر الذي يدفع بالكثيرين الى تقسيم منازلهم الى عدة منازل، طلبا للرزق او لتوفير سكن لاحد افراد الاسرة.

المواطن عبد الكريم عبدالله قال ان الايجارات ارتفعت مع تزايد عدد سكان مدينة بعقوبة، موضحا ان تقسيم المنزل الى عدة مشتملات اضحت ظاهرة شائعة. في حين اوضح ابو عبد القهار ان "الايجارات اصبحت تثقل كاهل الكثير من المواطنين"، مطالبا بالعمل على "تنشيط قطاع الاستثمار والسماح للمستثمرين بالعمل على انشاء مجمعات سكنية لتخفيف ازمة السكن التي يعاني منها الكثيرون".

ولا تزال المشاريع الاستثمارية في بعقوبة وبالاخص في مجال بناء الوحدات السكنية تواجه عقبات كبيرة لعل من ابرزها مشكلة تخصيص الارض للمشروع الاستثماري.

قرية الشمس العصرية في بعقوبه من المشاريع السكنية التي بدأ العمل بها قبل بضعة اشهر من قبل شركة محلية وبكلفة اجمالية تبلغ 33 مليون دولار.
المدير التنفيذي للمشروع علي الجبوري قال ان الشركة وبعد ان استحصلت الموافقات الرسمية باشرت باعداد التصاميم والخرائط اللازمة. وتضم القرية وفق المخططات 246 وحدة سكنية، إلاّ ان العمل توقف قبل ايام لعدم موافقة الدوائر الحكومية في المحافظة على تحويل جنس الارض في السجلات من زراعية الى سكنية.

ويرى مدير هيئة الاستثمار في ديالى مجول مهدي ان هناك عقبات تواجه الاستثمار في المحافظة، لعل ابرزها هو عدم فهم معظم الدوائر الحكومية في المحافظة قانون الاستثمار، كما ان قانون الاستثمار نفسه بحاجة الى تعديل.

التفاصيل في الملف الصوتي:

دعوات في بعقوبة لحل أزمة السكن
XS
SM
MD
LG