روابط للدخول

حراك نيابي لمتابعة شؤون المهاجرين العراقيين


لاجئون عراقيون في سوريا

لاجئون عراقيون في سوريا

دعا عضو لجنة المرحلين والمهجرين في مجلس النواب العراقي لويس كارو وزارتي الخارجية والهجرة والمهجرين الى اخذ دورهما في متابعة شؤون المهجرين العراقيين في الخارج عن طريق السفارات العراقية الموجودة في معظم دول العالم.
وبيّن كارو ان اللجنة دعت الوزارات المعنية لمتابعة شؤون العراقيين خصوصا في البلدان العربية وبعض دول الجوار التي تشهد اضطرابات.

من جهة أخرى اكدت مصادر مقربة من وزير الهجرة والمهجرين لاذاعة العراق الحر ان وزير الخارجية هوشيار زيباري رفض اثناء لقاء جمعه قبل ايام بوزير الهجرة والمهجرين وجود مكاتب لوزارة الهجرة في السفارات العراقية، مشيرا الى ان هذا الامر سيفتح الباب على مصراعيه امام الوزرات الاخرى للمطالبة بفتح مكاتب وممثليات لها في جميع السفارات، الأمر الذي سيحمِّل وزارة الخارجية عبئاً كبيراً، فضلاً عن الأعمال المكلفة بها.

وفيما ابدى وكيل وزير الخارجية للشؤون السياسية لبيد عباوي عدم رغبته للخوض في هذا الامر، اكد مدير دائرة الهجرة في الوزارة ستار نوروز ان وزارتي الخارجية ووزارة الهجرة والمهجرين وخلال اللقاء الاخير الذي ضم كبار المسؤولين فيهما، فضلا عن رئيس لجنة العلاقات الخارجية همام حمودي، اتفاقتا مبدئياً على تقديم افضل الخدمات للعائلات العراقية في الخارج وتقديم جميع التسهيلات أمام الراغبين بالعودة الطوعية.

يشار الى ان آخر احصائية نشرها معهد غالوب العالمي تبيّن ان اعداد المهاجرين حول العالم في تزايد متواصل، وقد ورد اسم العراق في هذه الاحصائية كاحد ابرز البلدان التي تعاني من ارتفاع في نسب المهجرين فيه.
وفي نفس السياق ناشد العديد من العراقيين المقيمين في عدد من الدول الاوروبية الحكومة العراقية التدخل لوقف ما سمّوه العودة القسرية التي تقوم بها بعض الدول من اجل اجلاء العراقيين عن اراضيها وارغامهم على العودة، ما دفع وزارة الهجرة والمهجرين الى التدخل لدى ممثلي تلك الدول لوقف هذه الحالات، واكد مدير دائرة الهجرة في الوزارة ستار نوروز ان وزير الهجرة والمهجرين التقى سفراء كل من الدانمارك وبريطانيا والسويد من اجل ايقاف عمليات الابعاد القسري التي يتعرض لها العراقيون في تلك الدول.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

حراك نيابي لمتابعة شؤون المهاجرين العراقيين
XS
SM
MD
LG