روابط للدخول

نائب الرئيس الايراني: نسينا آلآم الماضي مع العراق


المالكي ورحيمي

المالكي ورحيمي

أكد محمد رضا رحيمي النائب الاول للرئيس الإيراني ان اير ان والعراق استطاعا إنهاء جميع المشاكل بينهما بعد عقود من النار.

وأضاف رحيمي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء نوري المالكي في بغداد الاربعاء لقد نسينا في ايران كل ألام الماضي التي سادت علاقات البلدين.

في غضون ذلك وقع وزراء من البلدين ست مذكرات تفاهم تخص تجنب الازدواج الضريبي، والتعاون الثقافي والعلمي، والتكنولوجي، والعلاجي، والدوائي، وفي ميادين البريد والاتصالات والنقل.

وأشار رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى أن العلاقات بين البلدين "تعود الى طبيعتها بعد عقود من المأساة والعلاقات المتشنجة بسبب ما خاضه النظام البائد من حرب بين شعبين جارين".

واضاف المالكي خلال المؤتمر الصحفي ان "الزيارة تدل على رغبة أكيدة من ايران والعراق في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين لما فيه من نفع على مصالح دولتيهما وشعبيهما".

وكان النائب الأول للرئيس الإيراني محمد رضا رحيمي وصل الى بغداد الأربعاءد على رأس وفد كبير. وقال رحيمي خلال المؤتمر الصحفي في مبنى رئاسة الوزراء ببغداد إن العراق كان غرفة نار في السابق انفتحت على ايران، مشيرا الى ان صفحة جديدة من العلاقات قد بدأت.

وتتهم الولايات المتحدة الأمريكية وسياسيون عراقيون إيران بالوقوف وراء العديد من أعمال العنف التي يشهدها العراق من خلال دعمها لبعض الجماعات المسلحة وتجهيزها بالأسلحة والمتفجرات.

النائب الاول للرئيس الايراني أكد خلال المؤتمر الصحفي حرص بلاده على حل أي إشكالات بين البلدين،

وفي الوقت الذي دعا رئيس الوزراء نوري المالكي الشركات الإيرانية ورجال أعمالها إلى المشاركة في اعمار العراق والاستثمار فيه، لاحظ المحلل السياسي حسن الياسري ان إيران والعراق لم يتوصلا بعدُ الى ابرام معاهدة سلام استكمالا لقرارات الأمم المتحدة بشأن وقف حرب السنوات الثمان بينهما .

التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم فيه مراسل اذاعة العراق الحر خالد وليد

نائب الرئيس الايراني: نسينا آلآم الماضي مع العراق
XS
SM
MD
LG