روابط للدخول

قراءة في صحف عربية


لفتت صحيفة الحياة اللندنية الى الانباء الخاصة بتزامن زيارة نائب الرئيس الاميركي جوزيف بايدن، ونائب الرئيس الإيراني محمد رضا رحيمي الى العراق قد اثارت ردودَ فعل متباينة لدى الكتل السياسية العراقية، في وقت ابلغ الناطق باسم السفارة الامريكية ببغداد ديفيد رانز الصحيفة إن بايدن زار العراق مرات عدة، ونأمل أن يقوم بزيارة أخرى، ولكن ليس لديه خطط لزيارة العراق في الوقت الراهن، وعلى حد قول الناطق باسم السفارة.

ونقلت صحيفة الوطن الكويتية افتتاح السفير الامريكي في العراق جيمس جيفري رسميا القنصلية الامريكية في البصرة بعد اكثر من 44 عاماً على اغلاقها معلنا ان القنصلية ستعنى بمحافظات المنطقة الجنوبية في العراق.
وكتب طارق حميد في صحيفة الشرق الاوسط الصادرة من لندن ان قراءة لخارطة التحالفات في المنطقة تشير الى مؤشرات على أن إيران بدأت تهيئ العراق ليكون الحليف الوثيق في المنطقة في حال سقوط النظام السوري، معتبراً ان تحول إيران إلى العراق يعني أن أهداف الثورة الإيرانية ما زالت قائمة، وهي ضمان النفوذ في منطقة الخليج العربي، كما أن الفائدة الأخرى التي ستتحقق هي أن أرض الرافدين غنية، وليست بحاجة إلى دعم إيراني مالي مثل الذي يتطلبه النظام السوري اليوم، برأي الكاتب، الذي اضاف ان ذلك لا يعني أن على الأميركيين البقاء في العراق مدة أطول، بل على العكس، فإن على واشنطن الانسحاب من هناك، ولكن مع ضرورة إصلاح الوضع السياسي العراقي، اضافة الى ان توجه إيران الجديد في العراق يجب أن لا يواجه بالتخندق الطائفي مثل لبنان، بل من خلال الحلول السياسية الجادة، التي تتطلب أولا مشروع مصالحة حقيقية في العراق.

هذا وتابعت صحيفة البيان الاماراتية من جهتها المطالبات بانسحاب قوات الجيش العراقية إلى خارج المدن في محافظة الانبار. بينما نشرت الاتحاد الاماراتية أعلان مجلس محافظة بغداد عن البدء بتوزيع التعويضات الخاصة بالمتضررين جراء التفجيرات التي حدثت يوم الانتخابات التشريعية الأخيرة.

قراءة في صحف عربية
XS
SM
MD
LG