روابط للدخول

يعقد في واشنطن يومي الثامن والتاسع من تموز الجاري مؤتمر قبطي عالمي, بمشاركة تنظيمات أمريكية للطوائف المسيحية المشرقية, بما فيها العراقية, لبحث وضع الاقباط في مصر وتداعيات "الربيع العربي" بالنسبة لهم, وسيشارك في المؤتمر باحثون من مصر والولايات المتحدة ودول اوروبية ورجال دين من المسلمين والمسيحيين.
مجدي خليل


مجدي خليل مدير "منتدى الشرق الأوسط" وأحد اعضاء رئاسة المؤتمر قال في تصريح له لإذاعة العراق الحر, أن المؤتمر سيسلط الضوء على أوضاع الأقباط في مصر بعد ثورة 25 يناير, وأوضاع الأقليات الدينية في الشرق الأوسط عموما، كما سيبحث التطورات في علاقة الولايات المتحدة بالإخوان المسلمين في مصر, بعد تصريحات وزيرة الخارجية كلينتون, التي بدت للبعض بأنها مؤيدة لحكم الإسلاميين في مصر.

واضاف مجدي خليل ان المؤتمر يهدف الى توجيه الانظار إلى "خطورة أي تحالف غربي, وخاصة أمريكي, مع منظمة, لها تأريخ غير ديمقراطي على الأقل, مثل الأخوان المسلمين"، كما سيدعو المؤتمر إلى إرسال مبعوث أمريكي خاص بالأقليات الدينية في الشرق الأوسط الى المنطقة, وإنشاء مجموعة عمل أوربية أمريكية لمراقبة ما يسمى بـ"الربيع العربي".

مؤتمر قبطي عالمي في واشنطن
XS
SM
MD
LG