روابط للدخول

المطلبي: زيارة مرتقبة لنائب الرئيس الأميركي


بايدن في معسكر "كامب فيكتوري" ببغداد خلال آخر زيارة للعراق مطلع العام الحالي

بايدن في معسكر "كامب فيكتوري" ببغداد خلال آخر زيارة للعراق مطلع العام الحالي

قال عضو في ائتلاف دولة القانون ان نائب الرئيس الاميركي جو بايدن سيزور بغداد قريباً لاجراء محادثات بشأن ملفات عديدة يقف في مقدمتها ملف ترتيبات الانسحاب الاميركي.
واكد النائب سعد المطلبي ان زيارة بايدن الى العراق تأتي لمناقشة ثلاثة قضايا رئيسة تتمثّل في الانتهاء من ترتيبات الانسحاب الاميركي، واجراء لقاءات مع الحكومة العراقية واطراف العملية السياسية لتقريب وجهات النظر، وتعزيز التعاون بين البلدين المتعلق باتفاقية الاطار الإستراتيجي، مشيراً الى ان الاتفاقية الأمنية ستنتهي مع نهاية العام الحالي بعد تنفيذها بالكامل، والانتقال الى تنفيذ الاتفاقية الاستراتيجية التي تنظم العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية والسياسية بين البلدين.

وفيما لم يتسنى الحصول على اي تصريح من السفارة الاميركية حول تحديد موعد زيارة بايدن وابرز الملفات الخاصة بها، نفى وكيل وزير الخارجية العراقية للشؤون السياسية لبيد عباوي علمه باي تفاصيل تخص الزيارة.

ويقول عضو ائتلاف العراقية شاكر كتّاب ان هذه الزيارة قد تكون مرتبطة بشكل كبير بموضوعة تأسيس اقليم سني، باعتبار ان بايدن كان من اوائل الشخصيات التي دعت لتاسيس اقاليم في العراق على اساس طائفي، على حد تعبيره.

ويؤكد عميد كلية العلوم السياسية جامعة بغداد الدكتور عامر حسن فياض على انه بالرغم من ان هذه الزيارة ستناقش العديد من القضايا، الا ان توقيتها بالتزامن مع الضجة التي أحدثتها التصريحات الاخيرة لرئيس مجلس النواب اسامة النجيفي حول دعوته لتأسيس اقليم على اساس طائفي، قد لا يجعلها بمأمنٍ من القول بانها ستعزز مثل تلك الدعوات.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
المطلبي: زيارة مرتقبة لنائب الرئيس الأميركي
XS
SM
MD
LG