روابط للدخول

أدباء البصرة يتفحّصون تجربة الشاعر حسب الشيخ جعفر


جانب من جلسة إتحاد الأدباء والكتاب في البصرة

جانب من جلسة إتحاد الأدباء والكتاب في البصرة

تحظى تجربة الشاعر العراقي حسب الشيخ جعفر باهتمام بالغ من قبل ادباء ونقاد واكاديميين، ما جعل اتحاد الادباء والكتاب في البصرة يخصص احدى اصبوحاته لقراءة ابعاد تلك التجربة التي تعد علامة مهمة في خارطة الشعر العراقي الستيني وما بعده.

المحاضرة التي قدمها الدكتور فهد محسن فرحان استاذ الادب والنقد الحديث في كلية الاداب بجامعة البصرة، وقال عنها انها محاولة لفحص فرضية نقدية اطلقها الشاعر والناقد فوزي كريم في كتابه ثياب الامبراطور حين صعّد مصطلحين هما "المدرسة الشعرية البغدادية" و"المدرسة الشامية"، ولأهمية الشاعر حسب الشيخ جعفر فقد تم تطبيق تلك النظرية على قصائده.

ويشير الناقد حميد مجيد مال الله الى ان تجربة الشاعر حسب الشيخ جعفر شكلت تاريخاً شعرياً ثرياً وغزيراً، فضلاً عن تجربته في كتابة المسرحية التي كان يسميها الشاعر بالمحاولات.

ويؤكد الشاعر حسين فالح نجم على ان الشاعر حسب الشيخ جعفر ابتكر التدوير في شعر التفعيلة، بالرغم من ان الشاعرة العراقية الرائدة نازك الملائكة ذكرت في كتابها "قضايا الشعر المعاصر" الصادر في عام 1965 ان التدوير لا يحصل في شعر التفعيلة، إلا ان الشيخ جعفر أنجز مجاميع شعرية عديدة تنحى منحى التدوير في شعر التفعيلة.

يذكر ان الشاعر حسب الشيخ جعفر ولد عام 1942 في محافظة ميسان، وحصل على ماجستير آداب من معهد غوركي في موسكو عام 1966، من مؤلفاته:
نخلة الله
الطائر الخشبي
زيارة السيدة السومرية
عبر الحائط في المرآة
وجيء بالنبيين والشهدا
في مثل حنو الزوبعة
أعمدة سمرقند
كران البور
الفراشة والعكاز
تواطؤاً مع الزرقة
رباعيات العزلة الطيبة
الأعمال الشعرية 46-75
رماد الدرويش
الريح تمحو والرمال تتذكر
ربما هي رقصة لا غير

وترجم الشيخ جعفر الى العربية في الفترة بين عامي "1979- 1999" اشعاراً لكل من مايكوفسكي، يسينين، الكساندر بلوك، بوشكين، باثيو، حمزاتوف، اخماتوفا، وغابرييلا ميسترال.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
أدباء البصرة يتفحّصون تجربة الشاعر حسب الشيخ جعفر
XS
SM
MD
LG