روابط للدخول

في العام 1949, إي قبل أكثر من نصف قرن، أطلق عزيز علي فيلسوف الشعر الشعبي الناقد, الملحن والمغني, الذي لم يجرؤ أحد غيره في تلك الايام أن ينتقد النظام العراقي أو الأنظمة الإقليمية, أطلق "يا عرب كثروا لملاليح, وسفينتنا غرفت مي, وفوﮜاها معاكسنا الريح, وهذا الروج ليطوي طي".

ويقول عزيز علي عن هذا المقال الملحّن بانه يصور أنفسنا: خلافات بين ثائرين في صحراء مترامية الأطراف, ونحن راكبون ظهر سفينة عائمة في بحر هائج وشراعها ممزق, وملاحوها منقسمون على أنفسهم.

في حلقة هذا الاسبوع واستجابة لرغبة مستمعينا نقدم هذا المقال الملحن ونتبعه ببستة "الليلة حلوة, حلوة وجميلة".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
عزيز علي و"يا عرب كثروا لملاليح وسفينتنا غرفة مي".
XS
SM
MD
LG