روابط للدخول

عقبات تعرقل تسويق المنتجات الزراعية في ديالى


محاصيل عراقية

محاصيل عراقية

الخضراوات المستوردة و شحة المياه عقبات تواجه العملية الزراعية في ديالى
شكا مزارعون من محافظة ديالى من بخس الاثمان التي يبيعون بها محاصيلهم الزراعية، والتي انفقوا عليها مالديهم من اموال، مطالبين بالحد من استيراد الفواكه والخضر والتي اضحت تنافس ما يجنونه من محاصيل.

وتميز الموسم الحالي بوفرة المحاصيل الزراعية التي أنتجتها المزارع في قضاء الخالص، الا ان اغلب المزارعين شكوا تدني اسعار محاصيلهم، مبينين انهم يواجهون صعوبات كبيرة خلال عملية التسويق.
ويقول المزارع عبد الرحمن عباس عطية، احد سكنة قرية شروين شمال قضاء الخالص، ان انخفاض اسعار الخضراوات والفواكه المحلية ولد احباطاً لديه، مشيراً الى انه انشأ مزرعته المحمية بقرضٍ زراعي على أمل تسديده بعد بيعه المحاصيل الزراعية، الا انه بعد عملية جني الثمار فوجئ بتدني اسعار المحاصيل، التي وضعته في موقف لا يحسد عليه.

المزارع مهدي الحافظ بيّن انه يواجه عدة مشكلات خلال عملية نقل محصول الرقي من مزرعته في الخالص الى ناحية الراشدية ببغداد لبيعها، موضحاً انه يتعرض للحجز والتأخير في السيطرات ونقاط التفتيش، الامر الذي يؤدي بالتالي وفي اغلب الاحيان الى عدم تمكنه من بيع الرقي لعدم وصوله مبكرا الى السوق. لافتاً الى ان الرقي المستورد صار منافساً قويا لما تنتجه المزارع العراقية.

ويؤكد مزارعون ان شحة المياه اضحت مشكلة تهدد مزارعهم، إذ انقطعت عنهم الانهار مع بداية فصل الصيف، ويقول المزارع عبد العزيز الجبوري ان المنتوج الزراعي لهذا العام هو افضل من الاعوام السابقة كمّاً ونوعاً، الا انه أشار الى وجود معاناة مستمرة يعيشها المزارعون والمتمثلة بشحة المياه وفتح الحدود على مصراعيها امام المحاصيل الزراعية.

مطالبات المزارعين بتوفير المياه لمزارعهم، جوبهت برفض من قبل مدير الموارد المائية في ديالى المهندس باسم مجيد الذي بيّن ان كمية المياه في سد حمرين مخصصة لاغراض الشرب وسقي البساتين حصراً، موضحاً انه لا توجد خطة زراعية صيفية لهذا الموسم.
الحد من استيراد الفواكه والخضر، ودعم القطاع الزراعي، اهم ما يطالب به المزارعون في ديالى للحفاظ على اراضيهم ومزارعهم.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
عقبات تعرقل تسويق المنتجات الزراعية في ديالى
XS
SM
MD
LG