روابط للدخول

ديالى: حملة لترقيم الحيوانات


شرعت زراعة ديالى بحملة لترقيم الابقار والجاموس والابل والماشية بهدف إيجاد قاعدة بيانات تسهم وبشكل كبير في اعداد الخطط التي من شأنها النهوض بالثروة الحيوانية في المحافظة.

وقال مدير قسم خدمات الثروة الحيوانية في مديرية زراعة ديالى قيس الجميلي ان الحملة ستجري على مرحلتين، الاولى يتم فيها ترقيم الابقار والجاموس والابل في عموم المحافظة، فيما تشمل المرحلة الثانية ترقيم الاغنام والماعز. وتتمثل عملية الترقيم بوضع اقراط بلاستيكية في اذان الحيوانات تتضمن رموزا وارقام تشير الى المحافظة والقضاء والناحية ونوع الحيوان. وتمكن عملية الترقيم من متابعة الاصابات والامراض التي قد تبتلى بها المواشي اضافة الى ان الترقيم يحد من عمليات الذبح الجائر وبالاخص عمليات الجزر التي تطال اناث الحيوانات.

وتعد ناحية المنصورية شمال بعقوبة من اكثر المناطق التي تشتهر بتربية الابقار والماشية، وذلك لاحتوائها على مساحات شاسعة من المراعي، الا ان السنوات الاخيرة شهدت تناقصا كبيرا في اعداد الحيوانات بسبب الجفاف وقلة الدعم الحكومي للمربين.

مدير شعبة زراعة المنصورية المهندس الزراعي بسام اسماعيل حاجم قال ان عدد الابقار في الناحية حسب تقديرات المديرية يصل الى 5000 رأس، فيما عدد الاغنام والماعز يربو على 36000 رأس، موضحا ان المربين في الناحية بحاجة ماسة الى الدعم الحكومي المتمثل في القروض وتوفير العلف واللقاحات.

المزارع حميد طه، من قرية المرفوع التابعة لناحية المنصورية اثنى على حملة ترقيم الحيوانات متمنيا ان تشرع مديرية الزراعة عقب هذه الحملة بتزويد المزارعين بالاعلاف والقروض الميسرة.

في حين اوضح رشيد زيدان ان لديه 85 رأسا من البقر وانه يعاني من عدم تمكنه من توفير العلف الجيد، مطالبا وزارة الزراعة بتقديم الدعم للمزارعين ومربي المواشي خدمة للثروة الحيوانية.

ويرى مختصون في الشان الزراعي ان الثروة الحيوانية في المحافظة قد تناقصت وبشكل كبير خلال السنوات الاخيرة، وعزا مختصون اسباب ذلك الى الجفاف وتردي الوضع الامني في اغلب المناطق اضافة الى عمليات التهجير القسري للكثير من العائلات في قرى ديالى.


ديالى: حملة لترقيم الحيوانات
XS
SM
MD
LG