روابط للدخول

الوطن الكويتية: تصريحات النجيفي ليست تغريداً خارج سربه


بحثت معظم الصحف العربية ملف الانسحاب الامريكي من العراق وتداعياته بالتوازي مع قراءة ابعاد تصريحات النجيفي من واشطن بشأن استحداث اقليم للسنة العرب. ويعتقد الكاتب اياد الدليمي في صحيفة العرب القطرية ان تصريحات النجيفي، كانت بالونة اختبار أطلقها، بهدف الضغط على رئيس الوزراء نوري المالكي من أجل سلوك طريق آخر غير الذي يسلكه الآن في التعامل مع المدن السنية.

في حين ترى صحيفة الوطن الكويتية ان الفكرة عن فيدرالية سنية هي استحقاق لمرحلة الانسحاب الأمريكي و احد قرارات المؤتمر الاخير للجبهة التركمانية، التي نصت على إقامة فيدرالية الوسط بالتحالف التركماني مع المكون السني العربي في كركوك وتكريت "محافظة صلاح الدين" وامكانية اضافة تركمان منطقة تلعفر في محافظة نينوى. وهكذا القرار (كما تقول الصحيفة الكويتية) ماكان ليلعن دون موافقة وتشجيع تركي واضح وصريح، كما ان إعادة انتخاب اردوغان وحزبه لدورة برلمانية تركية جديدة، يؤكد ان هذه المخططات الاستراتيجية هي لكبح جماح "الدولة الكردية" اولاً، وحل الخلافات بين شيعة العراق وسنتهم ثانياً، ثم ان قراءة ما بين السطور في خطاب اردوغان امام مجلس النواب العراقي يُفهم منه ان تصريحات النجيفي ليست تغريداً خارج سربه، وطبعاً بحسب صحيفة الوطن.

هذا وانتقدت صحف عربية اخرى الدور الامريكي في العراق، فصحيفة القبس الكويتية نشرت عموداً للكاتب فهد محمد الحقان اعتبر فيها الانسحاب من العراق مجرد تضليل. بينما اشار جاسر عبدالعزيز الجاسر في صحيفة الجزيرة السعودية الى ان الولايات المتحدة الأمريكية سواء انسحبت قواتها من العراق أو لم تسحبها فانها قد نجحت في إيصال العراق إلى القرون الوسطى.

وبالانتقال الى صحيفة الراي الكويتية نقرأ خبراً عن طفلة بريطانية في العاشرة من العمر كسبت حكماً لمقاضاة وزارة دفاع بلادها بتهمة الإهمال حول مقتل والدها الجندي في العراق قبل نحو خمس سنوات. وكتبت صحيفة "دايلي اكسبريس" ان كارلا إيليس عمة الطفلة رفعت الدعوى القضائية بالنيابة عن ابنة شقيقها الجندي وادعت فيها أن وزارة الدفاع كانت مهملة بوضعها ناقلات جند على خط النار في العراق رغم أنها سببت عدداً من الوفيات بين أوساط الجنود عام 2005 بسبب افتقادها للتصفيح الجيد، وكما نقلت عنها صحيفة الراي الكويتية.

الوطن الكويتية: تصريحات النجيفي ليست تغريداً خارج سربه
XS
SM
MD
LG