روابط للدخول

دعوة لتخصيص مليار دولار سنوياً لتحسين واقع الأطفال


شعار منظمة اليونيسيف

شعار منظمة اليونيسيف

دعا صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة "UNICEF" الحكومة العراقية إلى تخصيص مليار دولار سنوياً لتحسين واقع الأطفال في العراق، وزيادة الاستثمارات الموجهة نحو الأكثر حرماناً منهم والبالغ عددهم أربعة ملايين طفل.

وقال ممثل الصندوق في العراق اسكندر خان في بيان ان العراق أصبح من اقل البلدان متوسطة الدخل مُلائمةً لحياة الأطفال، بعد أن كان واحداً من أفضل الأماكن في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في ثمانيات القرن الماضي، مؤكداً أن نحو ثلاثة ملايين ونصف المليون طفل عراقي يعيشون في الفقر، ويعاني أكثر من مليون ونصف المليون طفل دون سن الخامسة من سوء التغذية، فيما يموت نحو 100 رضيع كل يوم بسبب سوء التغذية.

ويقر المتحدث باسم وزارة التخطيط عبد الزهرة الهنداوي بقلة التخصيصات التي ترصدها الحكومة لتحسين واقع الأطفال والبالغة مليار وسبعمئة مليون دولار للسنوات الأربع المقبلة، مضيفا ان العراق بحاجة الى تخصيص نحو ثمانية مليارات دولار لمعالجة تلك المشكلة بالكامل.
وأبدى الهنداوي في حديث لإذاعة العراق الحر تفاؤله في ان السنوات المقبلة ستشهد تحسناً ملحوظاً في مجال التقليل من مستويات الفقر في البلاد من خلال الإستراتيجية التي وضعتها الحكومة لتحسين الخدمات الصحية والسكن والتعليم والتي قال إنها ستنعكس بشكل ايجابي على واقع الأطفال في العراق.

بيد ان الناشطة في مجال حقوق المرأة ورئيسة جمعية الأمل الإنسانية هناء ادور تنتقد الإجراءات الحكومية التي قالت إنها بطيئة وغير فاعلة في تحسين واقع الطفل العراقي، مشيرةً الى ان الخدمات الصحية المقدمة للأطفال لا تزال دون مستوى الطموح، فضلاً عن تردي مستوى التعليم والرعاية الاجتماعية المقدمة لهم، واستمرار ظاهرة عمالة الأطفال وعدم وجود حلول ناجعة لمكافحة ظاهرة تشردهم.
وأشارت ادور الى ان الإستراتيجية التي وضعتها الحكومة للتنمية ومعالجة المشاكل التي يعاني منها الأطفال في العراق لم تحقق أهدافها، ولا توجد حتى الآن أية مؤشرات ملموسة على ارض الواقع.

يذكر ان أرقام الأمم المتحدة تشير الى ان الأطفال والشباب إلى عمر 35 عاما يشكلون 80 في المئة من سكان العراق.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG