روابط للدخول

طلبة البصرة يؤدون الامتحانات النهائية وسط ضغوط نفسية


طلاب يتوجهون لأداء الإمتحانات العامة في البصرة

طلاب يتوجهون لأداء الإمتحانات العامة في البصرة

بعد الفترة الزمنية التي منحتها وزارة التربية لطلبة المرحلة المنتهية من الدراسة الاعدادية لغرض مراجعة الدروس والتي زادت عن الشهرين، بدأت الامتحانات الوزارية في البصرة وسط قلق الطلبة الذين تجمعوا أمام احدى القاعات الامتحانية.

ويفيد مدير الاعلام والعلاقات في مديرية تربية محافظة البصرة باسم القطراني في حديث لاذاعة العراق الحر بأن عدد الطلبة الذين شاركوا بامتحانات العام الدراسي 2010-2011 بلغ (17925) طالباً وطالبة بمختلف الفروع العلمية والادبية والمهنية توزعوا على 126 مركزاً امتحانياً.

ويشير ثلاثة طلاب من اعدادية الجمهورية للبنين الى مشكلة الكهرباء وانقطاعها المستمر بددت وقت دراستهم ومنعت عنهم افادتهم من الوقت فيما يقول فراس وغسان وعبد العظيم من اعدادية الكفاح للبنين ان الفترة الزمنية التي قضوها قبل بدء الامتحانات كانت مملة، لأنها زادت عن شهرين وأثرت نفسياً على الطالب.
طلاب الإعدادية يستعدون لأداء الإمتحانات العامة في البصرة


ويذكر الطالب حسام الدين مصطفى، من أهالي ناحية الهارثة (15 كيلومتر شمال مدينة البصرة)، ان التربية وضعت المراكز الامتحانية بعيدة عن مناطقهم السكنية وجمعت جميع مدارس المحافظة في قاعات جامعة البصرة، ما أثقل على طلبة الاطراف من ناحية اجور النقل والوقت.

ويطالب الموظف الطالب حسين علي بان يتم النظر بظروف الطلبة الخارجيين كونهم غير متفرغين للدراسة، وان لا يعاملوا معاملة الطالب المتفرغ، على حد قوله.

وتمنى الطالب ناصر حسن الا تكون هناك اخطاء باسئلة الامتحانات كما حصل في العام الماضي ما يدفع ثمنها الطالب، فيما طالب جاسم بدر بان تراعى ظروف الطالب الحياتية لأنه يعيش تحت ضغوط نفسية صعبة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG