روابط للدخول

قاعات جامعة الموصل تستضيف إمتحانات البكالوريا


طلاب اعدادية يؤدون الإمتحانات في جامعة الموصل

طلاب اعدادية يؤدون الإمتحانات في جامعة الموصل

في تجربة تعد الاولى من نوعها في محافظة نينوى، استضافت جامعة الموصل الامتحانات الوزارية النهائية هذا العام لطلاب الدراسة الاعدادية في المدينة بكافة فروعها وللذكور فقط.
وأكد مدير تربية نينوى ادريس الطحان تكرار هذه التجربة سنوياً بعد ان تهيئة كافة مستلزمات نجاحها بالتعاون مع جميع الدوائر المعنية والخدمية في الموصل، مضيفاً:
"عدد المراكز الامتحانية في محافظة نينوى 93 للفرع العلمي، و60 للفرع الادبي و14 مركزاً للدراسات الاسلامية، وعدد الطلاب المشاركين في هذه الامتحانات 16129 طالباً وطالبة لكافة المراحل، وجامعة الموصل هيأت لنا كافة التسهيلات والخدمات لاداء الطلاب الذكور فقط امتحاناتهم فيها، ودائرة كهرباء نينوى وعدتنا بتوفير الكهرباء الوطنية داخل الجامعة طيلة ايام الامتحانات، ووفرنا كل ما باستطاعتنا حتى يتمكن الطلاب من اداء امتحاناتهم بيسر وسهولة، ومن ذلك توفير القاعات المكيفة والمريحة والماء البارد للشرب، وايضا استمرارية للتيار الكهربائي، هذا فضلاً عن توفير باصات لنقل الطلاب مجاناً من انحاء الموصل الى الجامعة، ونحن نناشد الطلاب الالتزام بالتعليمات الامتحانية والابتعاد عن الطرق الملتوية، وتجربة استضافة جامعة الموصل لامتحانات البكلوريا تجربة ناجحة سنعمل على تكرارها سنويا رغم اننا في الموصل قد تاخرنا عن اعتمادها كما في المحافظات الاخرى".
في إحدى القاعات الإمتحانية بجامعة الموصل


وخلافاً لتوقعاتهم فوجئ بعض الطلاب من عدم توفر الاجواء المناسبة والمريحة التي وعدت تربية المحافظة بتهيئتها اثناء ادائهم امتحانات البكلوريا في رحاب جامعة الموصل كما تحدث بعضهم بذلك لاذاعة العراق الحر داخل القاعات الامتحانية، وقال أحد الطلاب:
"في الحقيقة فوجئنا باجواء الامتحانات داخل قاعات الجامعة، فالجو هنا حار جداً، ولا يوجد تكييف او ماء بارد للشرب، فضلاً عن ان قسماً من القاعات الامتحانية في الطابق الثالث او الرابع واجواؤها حارة خانقة لا تضم سوى مراوح سقفية، وكل هذا عكس توقعاتنا وخلاف ما وعودونا به قبيل الامتحانات".
وقال طالب اخر:

"الاجواء الامتحانية لا باس بها بشكل عام، وكذلك الاسئلة واذا كان هناك خلل فانه يعود للجهات المشرفة على هذه الامتحانات، وليس للاساتذة او المراقبين، واتمنى للجميع النجاح في هذه الامتحانات".

الى ذلك يقول مسؤول علاقات واعلام جامعة الموصل ثامر معيوف ان اداء طلاب المراحل المنتهية في اعداديات الموصل امتحاناتهم الوزراية في حرم الجامعة هذا العام ربما يحقق فوائد متعددة، مؤكداً استعداد الجامعة لتوفير اجواء امتحانية مناسبة للطلاب، مضيفاً:
"قامت الجامعة بتهيئة 178 قاعة مع كافة الخدمات المطلوبة من تبريد للقاعات وكهرباء مستمر وماء بارد وغير ذلك، واعتقد بان اداء هؤلاء الطلاب امتحاناتهم داخل الجامعة وبتجربة اولى فوائد، منها فسح المجال امامهم جميعاً للامتحان في مكان واحد ما يتيح الفرصة للتعارف والتواصل وايضا التعرف على الجامعة التي سينتظمون بالدوام فيها بعد اشهر قليلة وغير ذلك من الفوائد الاخرى".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG