روابط للدخول

السليمانية: اعتصام محامين احتجاجا على الاعتداء على زميل لهم


مبنى محكمة السليمانية

مبنى محكمة السليمانية

اعتصم عشرات المحامين أمام مبنى محكمة السليمانية احتجاجا على استهداف زميل لهم من قبل مجهولين في احد احياء المدينة.

وطالب المعتصمون سلطات الاقليم بالكشف عن نتائج التحقيقات التي أجرتها في هذا الموضوع.

المحامي فرهاد عبدالله احد المعتصمين قال لاذاعة العراق الحر ان استهداف زميلهم المحامي كاروان كمال هو جزء من سلسلة استهدافات منظمة لنشطاء ومثقفين في السليمانية يقوم بها اشخاص نعتقد ان لهم غايات معينة.

الناشط المدني والمحامي كارزان توفيق وصف استهداف المحامين والناشطين في المجتمع المدني والمثقفين الكرد بـ"الهجمة البربرية"، واكد انهم شكلوا فريقا من المحاميين لمتابعة ملف القضية وينتظرون ما تسفر عنه نتائج التحقيق التي لم تكشف بعد.

ويرى المحامي بختيار محمد ان استهداف زميلهم كاروان كمال هو تكملة لسلسلة الاستهدافات التي طالت ناشطين مدنيين ومثقفين عقب احداث السابع عشر من شباط في السليمانية.

واضاف المحامي بختيار انه منذ بدء مظاهرات السليمانية في شباط الماضي تبرع عدد من المحامين للدفاع عن المتظاهرين والناشطين المدنيين والصحفيين الذين اعتقلوا او تعرضوا لاعتداءات "ومنذ ذلك الحين نشعر ان المحامين مستهدفون من قبل اطراف مجهولة ولكن استهداف المحامين هذه المرة يختلف، إذ جرت محاولة قتل المحامي كاروان بأطلاق النار عليه واصابته. ونعتقد ان حكومة الاقليم لم تسع بشكل جدي للكشف عن هوية هؤلاء الاشخاص".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
السليمانية: اعتصام محامين احتجاجا على الاعتداء على زميل لهم
XS
SM
MD
LG