روابط للدخول

تصريحات النجيفي عن انفصال السنة تواجه بإنتقادات


رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي يستقبل في بغداد نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن

رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي يستقبل في بغداد نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن

أدلى رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي بتصريحات صحفية خلال زيارته الأخيرة إلى واشنطن وصفها سياسيون بالخطيرة.
النجيفي قال إن هناك إحباطا سنيا في العراق وأضاف أن هذا الإحباط إذا لم يعالج سريعا فقد يفكر السنة بالانفصال.

هذه التصريحات أثارت ردود فعل عديدة إذ انتقدها سياسيون استغربوا صدورها عن شخصية من المفترض أنها تمثل عموم الشعب العراقي باعتبار أن النجيفي هو رئيس مجلس النواب.

عضو دولة القانون عدنان السراج رأى أن تصريحات النجيفي تثير تساؤلات عديدة، لا سيما وأنها صدرت في العاصمة الأميركية كما رأى أنها تسير في اتجاه مشروع تقسيم العراق، ثم ربط تصريحات النجيفي بالجدل الدائر حول بقاء القوات الأميركية في العراق.

عضو التحالف الكردستاني محسن السعدون انتقد هو الآخر تصريحات النجيفي واستنكر صدورها عن رئيس مجلس النواب الذي يفترض أن يمثل جميع أطياف الشعب العراقي ورجح أن يكون لهذه التصريحات انعكاسات سيئة على الشعب بشكل عام.

فكرة الانفصال سبق وان طرحها مسؤولون أكراد في مناسبات عديدة رغم أن الموضوع لم يصل إلى مرحلة التطبيق حتى الآن غير أن السعدون أكد على ضرورة حماية العراق ووحدته في ظل الدستور والقوانين المرعية.

أما النائب عن تحالف الوسط سليم الجبوري فقال إن تصريحات النجيفي مثلت وجهة نظر جهة سياسية ولم تمثل وجهة نظر رئيس مجلس النواب، ثم عزا ذلك إلى الخلافات السياسية في العراق، كما لاحظ أن هذه التصريحات تلامس وتراً حساسا، وعدّها تراجعاً للقائمة العراقية عن طروحاتها السابقة.

المحلل السياسي واثق الهاشمي رأى ان النجيفي لم يكن موفقاً في تصريحاته، لكونه يشغل منصباً سياديا ثم ذكر بتصريحات سابقة وردت على لسان رئيس الجمهورية جلال طلباني بشأن كركوك انتقدتها الأوساط السياسية، ورأى أن مثل هذه التصريحات قد تؤدي إلى انقسامات اكبر في العراق غير انه قال أيضا إن الشعب العراقي لا يحب مثل هذه التصريحات الانفصالية أيا كانت الجهة التي تصدر عنها.

يذكر أن النجيفي غادر بغداد إلى واشنطن في 20 حزيران الجاري في زيارة رسمية على رأس وفد ضم 12 نائبا.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
تصريحات النجيفي عن انفصال السنة تواجه بإنتقادات
XS
SM
MD
LG