روابط للدخول

ترحيب داخل ليبيا وإشادات دولية بأمر اعتقال القذافي


المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو - أوكامبو في مؤتمر صحفي بلاهاي

المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو - أوكامبو في مؤتمر صحفي بلاهاي

رَحّـبَت المعارضةُ الليبية بأمر الاعتقال الذي أصدَرته المحكمة الجنائية الدولية الاثنين بحق العقيد معمر القذافي ونجله سيف الإسلام ومدير المخابرات الليبية عبد الله السنوسي.

المحكمة الجنائية الدولية، ومقرها لاهاي، اتهمت في قرارها القذافي بإصدار أوامر شنّ هجمات على المدنيين وغيرها من الجرائم ضد الإنسانية كجزءٍ من حملةٍ وحشية لقمع الاحتجاجات المطالبة بالحرية والديمقراطية. وكانت هذه الاحتجاجات بدأت في شباط إثر انتفاضات مماثلة في تونس ومصر المجاورتين لليبيا والتي أدت إلى إطاحة الرئيسين زين العابدين بن علي وحسني مبارك.

وفي ترحيبه بمذكرة التوقيف، قال رئيس المجلس الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل في مؤتمر صحفي في مدينة بنغازي الاثنين:
"القرار الصادر اليوم عن المحكمة الجنائية الدولية يُسقط كل الدعوات وكل المبادرات التي تضع معمر القذافي في مكان المحاورة أو الحماية."
وأضاف عبد الجليل قائلا:
"نحن نرحّب بأي مبادرة لوقف إطلاق النار إذا ما سلّم معمر القذافي وسيف الإسلام وعبد الله السنوسي أنفسهم للمحكمة الجنائية الدولية."
الزعيم الليبي معمر القذافي


وَمـا أن أُعلِنَ نبأ صدور أمر الاعتقال حتى خرج سكان مدينة بنغازي، معقل المعارضة الليبية المسلحة بشرق البلاد، إلى الشوارع في احتفالات شعبية تعبيراً عن الفرح. فيما أكد ممثلو الادعاء للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي ضرورة إلقاء القبض على المشتبه فيهم الثلاثة بسرعة "لمنع تدمير الأدلة وارتكاب جرائم جديدة."
وقال محمد صالح أحد سكان مدينة مصراتة التي يسيطر عليها المعارضون المسلحون بغرب ليبيا والتي تعرّضت لقصف متكرر أثناء الصراع لرويترز:
"القذافي ارتكب جرائم إنسانية ضد الليبيين في القتل والتدمير والاغتصاب.. ويجب أن يُحاكم، وهذا هو رأي الشعب الليبي.."

من جهته، قال الناطق باسم الحكومة الليبية إبراهيم موسى في تصريحاتٍ أدلى بها قبل صدور أوامر الاعتقال إن طرابلس ترفض سلطة المحكمة الجنائية الدولية. فيما كرر القذافي تعهداته بعدم الاستسلام أبـداً.

وفي ردود الفعل الدولية، رحّب وزير الخارجية البريطاني وليم هيغ بتـحرّك المحكمة الجنائية الدولية قائلاً إن أوامر الاعتقال تُبيّن بشكلٍ إضافي "أن القذافي فقد كل الشرعية وأنه يجب أن يرحل فوراً."
أما الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أندرس فو راسموسن فقد أشادَ بالقرار مُعتبراً أنه يعزّز سبب المهمة التي ينفذها الحلف في ليبيا.

وفي واشنطن، قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند:
"وجهةُ نظرنا هي أن الأعمال التي تقوم بها قوات الأمن ونظام القذافي والتي سَـلّطَ قرارُ المحكمة الضوءَ عليها تؤكد خطورةَ ما كُنا نَشهده إلى جانب المساعي التي يبذلها التحالف لمنع ما يحدث في ليبيا. وفي مواجهة جرائم من هذا النوع والحجم والخطورة فإن الحاجة لتحقيق العدالة والمساءلة واضحة تماماً."

وفي نيويورك، ذكر نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية لين باسكو أن المعارضة الليبية أصبحت لها الآن بمساعدة حلف شمال الأطلسي اليد العليا في القتال ضد القوات الموالية للقذافي. وأضاف في حديثه إلى أعضاء مجلس الأمن الدولي بعد ساعات من صدور قرار المحكمة الجنائية الدولية:
"ليس لدينا فهم تفصيلي للوضع العسكري على الأرض لكن من الواضح أن زمام المبادرة أصبح بشكل أولي الآن في أيدي قوات المعارضة تدعمها في بعض الأحيان القوة الجوية لحلف شمال الأطلسي."

وكانت ملاحظة باسكو هي الأولى التي يشير فيها مسؤول رفيع في الأمم المتحدة عَـلَناً إلى أن الوضع الميداني ربما يكون قد تحوّل ضد قوات القذافي. وفي عرضِها لتصريحاتِه، ذكرت رويترز أنه كرّر أمام مجلس الأمن ما يقوله صحفيون بأن القتال يقترب أكثر فأكثر من العاصمة الليبية طرابلس.

وخَـتَمَ تقرير لغرفة الأخبار المركزية في إذاعة أوروبا الحرة / إذاعة الحرية عن قرار المحكمة الجنائية الدولية بالإشارة إلى الغارات الجوية التي شنّها حلف شمال الأطلسي خلال الأيام الـ 100 الماضية في مسعى يهدف إلى منع القذافي من ممارسة العنف ضد شعبه.
وأضاف التقرير أنه يُعتَقد بأن آلاف الليبيين لقوا مصرعهم خلال الشهور الأخيرة في ما أصبح من أعنف الثورات المناهضة للحكومة والتي تـهزّ العالم العربي في الوقت الراهن.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
ترحيب داخل ليبيا وإشادات دولية بأمر اعتقال القذافي
  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG