روابط للدخول

موقف واشنطن يفسح المجال لبوادر انفراج في اليمن


تظاهرة نسوية في مدينة تعز اليمنية تطالب بوقف دعم نظام الرئيس علي عبد الله صالح

تظاهرة نسوية في مدينة تعز اليمنية تطالب بوقف دعم نظام الرئيس علي عبد الله صالح

لأول مرة تلوح في الأفق بوادر الانفراج في الأزمة اليمنية، بعد تكثيف الجهود الدبلوماسية الأميركية في الأيام الأخيرة، التي شهدت زيارة مساعد وزيرة الخارجية لشئون الشرق الأوسط جيفري فيلتمان لصنعاء، ولقاءاته المكوكية مع نائب الرئيس اليمني الفريق عبد ربه منصور هادي، وقادة المعارضة وجهات أخرى.
جيفري فيلتمان، نائب وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى


وجاء موقف واشنطن خلال هذه الزيارة واضحاً تجاه حتمية تنفيذ المبادرة الخليجية، داعياً إلى البدء فوراً بإجراءات نقل السلطة سلمياً لضمان حال الأمن والاستقرار في اليمن، وإتاحة الفرصة لبناء دولة تفي بمتطلبات مواطنيها.

ويقول الدكتور عباس كاظم، أستاذ دراسات الشرق الأوسط في الكلية البحرية للدراسات العليا بمنتري بولاية كاليفورنيا، والذي يراقب عن كثب التطورات المتلاحقة في اليمن إلى أن الأمور في اليمن تسير باتجاه الانفراج، مضيفاً في حديث لإذاعة العراق الحر:
"هناك دور أمريكي واضح في الجولات المكوكية التي يقوم بها مبعوث وزيرة الخارجية جيفري فيلتمان، كذلك هناك تدخل خليجي متواصل لإنهاء الأزمة بأفضل النتائج المتوقعة.. ان الأطراف اليمنية وخاصة السياسية منها معنية أيضاً بالتوصل إلى انفراج للأزمة بأسرع وقت ممكن".
الباحث الدكتور عباس كاظم


ويعرب الدكتور كاظم عن إعتقاده بأنه لا يرى وجود أهمية في امكانية اللجوء إلى بحث الأزمة في مجلس الأمن الدولي، ويشير الى ان هذا المسار يستخدم للضغط على الأنظمة التي لا تريد أن تصل بالأزمات إلى الحلول.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.


موقف واشنطن يفسح المجال لبوادر انفراج في اليمن
XS
SM
MD
LG