روابط للدخول

الصباح: 4 فصائل في ديالى تنضم الى مشروع المصالحة


تناولت معظم الصحف الصادرة ببغداد السبت انباء الترشيق الوزاري المتوقع والذي قالت عنه احدى الصحف "إنه يهدف الى ابقاء مابين 20 و24 وزارة فقط".

افتتاحية صحيفة الدستور اعتبرت هذا المشروع ضرورة لابد منها لأكثر من سبب، في مقدمها مصداقية رئيس الوزراء نوري المالكي التي ستتعرض لامتحان صعب ان لم يف بإلتزامه. ويرى رئيس تحرير الصحيفة باسم الشيخ ان من التحديات التي ستواجه عملية الترشيق هو شعور المتحاصصين بأنهم باتوا على وشك خسارة جزء من استحقاقاتهم لصالح تقوية حكومة المالكي، التي يرى فيها بعضهم انها حكومة منافسة. اضافة الى استخدام خصوم المالكي سياسة التعطيل والاعاقة بشكل عمدي لكي يظهر بصورة العاجز، وعدم القادر على الإيفاء بالتزاماته، على حد رأي كاتب المقال.

في سياق آخر نقلت جريدة الصباح عن مستشار في وزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية أن أربعة فصائل مسلحة في محافظة ديالى أعلنت انضمامها الى مشروع المصالحة ومساندتها الأجهزة الامنية في الحرب ضد الارهاب.

واوضح المستشار في تصريح للصحيفة لكن دون الافصاح عن اسمه أن هذه الفصائل هي: كتائب ثورة العشرين، وحماس العراق، وجيش المجاهدين، وكتائب صلاح الدين. هذا ونشرت الصباح ايضاً ان قيادة الصحوات في ديالى باشرت بإجراءات تعيين 20% من مقاتليها ضمن صفوف القوات العراقية على وفق شروط وضوابط اعدتها الحكومة.

وكتبت صحيفة المدى ان التحسن الأمني الذي يتحدث عنه قادة أمنيون يتناقض مع الواقع على الأرض، ذلك ان كثرة الحمايات التي يمتلكها المسؤولون وتجوالهم في شوارع بغداد ضمن المواكب الرسمية يعطي الصورة الحقيقية للوضع الأمني. اما الوجه الاقتصادي للموضوع وبحسب مصادر حكومية فان مرتبات هؤلاء ترهق الميزانية العامة لوجود أكثر من 12 ألف عنصر حماية موزعين على أعضاء مجلس النواب والمسؤولين في الحكومة، لتشير المصادر ايضاً إلى ان نصف العدد "تقريباً" هي أسماء وهمية أو في إجازة طويلة.

جريدة الصباح الجديد من جهتها افادت بان البنك المركزي العراقي اعلن عن استعداده لحذف الأصفار من العملة العراقية، مشيراً البنك ايضاً إلى أن العملة الجديدة ستحوي على اللغة الكردية إضافة إلى اللغة العربية.


صحف بغدادية
XS
SM
MD
LG