روابط للدخول

اكد مستشار وزارة التربية محسن عبد علي ان الوزارة ستنتهي من تغيير المناهج الدراسية خلال ثلاث سنوات بعدما انجزت تغيير 80% من هذه المناهج لحد آلآن.

واضاف مستشار وزارة التربية في تصريح خاص لاذاعة العراق الحر ان الوزارة متجهة نحو تحديث المناهج وتطويرها لمواكبة التطور الحاصل في العالم.
يشار الى ان العمل في تغيير المناهج قد شرع به بعد العام 2003 وقد واجه مشاكل عديدة في مقدمها العامل الطائفي الذي كان احد المعوقات الاساسية بوجه التغيير.

وأكد عضو لجنة التربية في مجلس النواب علاء مكي ان إستراتيجية تغيير المناهج قد شهدت عملا كبيرا سواء في مناهج التربية، او التعليم العالي، على الرغم من تعثرها في البداية.

وأكد علاء مكي ان الاشكالات الكبيرة التي واجهتها عملية تغيير المناهج كانت في مواد التأريخ، واللغة العربية، والتربية الاسلامية، فضلا على مادة الجغرافية بسبب حدود العراق.

واضاف عضو لجنة التربية في مجلس النواب ان اشكالية كبيرة برزت عند البدء في تغيير المناهج والمتمثلة في تناول المسائل الدينية الخاضعة لاجتهادات المذهبين السني والشيعي.

واشار النائب علاء مكي الى ان المناهج الخاضعة تخص العلوم الانسانية والمناهج العلمية التي تحتاج الى مواكبة التطور العلمي في العالم.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
80%من مناهج التعليم في العراق قد تم تغييرها
XS
SM
MD
LG