روابط للدخول

مؤتمر لبحث سبل تطوير التعليم العالي في العراق


بدأ مؤتمر "النماذج والاتجاهات المعاصرة في التعليم العالي" اعماله في اربيل الاربعاء. وينظم المؤتمر المعهد الدولي الاميركي للتعليم. ويستمر المؤتمر لثلاثة أيام ويشارك فيه ممثلون عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في حكومة اقليم كردستان ووزارة التعليم العالي العراقية ورؤساء جامعات عراقية ونحو 200 من العلماء العراقيين المغتربين.

وقالت الدكتورة بريوان خيلاني مستشارة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في حكومة الاقليم وعضوة اللجنة التحضيرية للمؤتمر في تصريح لاذاعة العراق الحر: "يعقد هذا المؤتمر ضمن سلسلة مؤتمرات عددها ستة والهدف منها تطوير التعليم العالي والاستفادة من الكوادر العراقية الموجودة في الخارج ضافة الى الاستفادة من الخبرات الاجنبية لاعادة تاهيل التعليم العالي في العراق"، كما اشارت الى ان المؤتمر يتضمن ثلاثة محاور رئيسية هي :لمحة عامة عن المشهد المعاصر للتعليم العالي، وكيف تطورت الجامعات في القرن الواحد والعشرين، وخارطة طريق لتطوير التعليم العالي والادارة العامة واستقلالية الجامعات.

الى ذلك اكد عدد من المشاركين في المؤتمر ومنهم الدكتور عبد الرزاق عبد الجليل عيسى رئيس جامعة الكوفة "ان هذا المؤتمر سيكون عونا للجامعات العراقية لتطوير قابليات التدريسيين، وكيفية تطوير المناهج، والمختبرات العملية. ونحن بحاجة الى بعض الرؤى للابحاث التي ستكون بمثابة مؤشر لنا كون العراق يمر حاليا بوضع صعب من النواحي الصحية والاقتصادية وهو بحاجة الى يد لتطوير الكفاءات العراقية واعادتها الى ما كانت عليها في السابق".

اما الباحث العراقي حيدر سعيد فاكد لاذاعة العراق الحر ضرورة استثمار هذه الفرص التي توفرها للجامعات العراقية مراكز ومعاهد اميركية مختصة بتطوير البحث العلمي والجامعات العراقية، مشيرا الى ان مثل هذا المؤتمر "يثبت ان الاميركان مازالوا ملتزمين تجاه العراق، وتجاه قطاعات معينة، والمعهد لايدعم فقط الاكاديميين المغتربين وانما الجامعات العراقية. والباحثين العراقيين. واعتقد ان المؤتمر مهم جدا، واتمنى على الاكاديميين والجهات الرسمية العراقية ان يغتنموا هذه الفرصة بشكل جيد.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
مؤتمر لبحث سبل تطوير التعليم العالي في العراق
XS
SM
MD
LG