روابط للدخول

العراق يسعي للانضمام الى مبادرة الشفافية الدولية


يستعد العراق للانضمام الى عضوية مبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية التي يتمتع فيها حاليا بعضوية مرشح لنيل العضوية الدائمة.

وحسب شروط هذه المبادرة يتعين على العراق إصدار تقرير سنوي يوضح فيه حجم الأموال عائداتها من بيع النفط لشركات عالمية، مع مطالبة الحكومة بتقديم ما يثبت استلامها هذه العائدات.

واوضح نائب رئيس الأمانة الدولية لمبادرة الشفافية أيدي ريتش ان الهدف الذي تسعى إليه مبادرة الشفافية هو تفعيل مشاركة المواطنين في عملية إدارة وصرف الأموال المتحققة من بيع النفط، لافتا الى ان العراق ألزم نفسه بشروط المبادرة، وبالتالي فعليه ان يصدر تقريرا نهائيا في تشرين الأول المقبل يوضح فيه حجم تلك الأموال.

وحسب شروط مبادرة الشفافية فان التقرير الذي سيصدر عن الحكومة العراقية والشركات النفطية الأجنبية العاملة في العراق يجب ان يحظى بقبول عدد من منظمات المجتمع المدني العراقي المعنية بضمان تحقيق الشفافية.
وأكد منسق معهد رصد العائدات في العراق حيدر عيسى ان المعهد يسعى الى تعريف منظمات المجتمع المدني العراقي بكيفية التعامل مع التقرير الذي سيصدر عن الحكومة والشركات النفطية، لافتا الى ان إصدار التقرير لوحده غير كاف لانضمام العراق الى مبادرة الشفافية.

الى ذلك اشار المنسق في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي جوني ويست الى ان انضمام العراق الى مبادرة الشفافية سيسهم بشكل فاعل في تقليل مستوى الفساد وخاصة في ما يتعلق بالصناعات الاستخراجية.

بينما يرى مدير معهد الطاقة العراقي لؤي الخطيب ضرورة تفعيل الحكومة العراقية إجراءاتها بخصوص الشفافية وعدم إبقاء هذه الاتفاقات مجرد حبر على ورق، متوقعا ان يسهم انضمام العراق لمثل هذه المبادراة في التقليل من مستوى الفساد في البلاد على المدى البعيد.

يشار الى ان المقر الرئيسي لمبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية يقع في العاصمة النرويجية أوسلو. والمبادرة عبارة عن تحالف بين جماعات المجتمع المدني، والشركات والحكومات والمنظمات الدولية والمستثمرين، وينصب اهتمامها على تعزيز الحكم الرشيد في الدول الغنية بالموارد الطبيعية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
العراق يسعي للانضمام الى مبادرة الشفافية الدولية
XS
SM
MD
LG