روابط للدخول

المدى: العراق بحاجة الى اكثر من 4 ملايين وحدة سكنية


تناقلت الصحف الصادرة في بغداد الاربعاء تصريحات المتحدث باسم القيادي المنشق عن جيش المهدي "ابو درع"، التي وصف فيها رأي زعيم التيار الصدري في "ابو درع" بانه تاج على الرأس مهما كان قاسياً، على حد تعبير المتحدث، مؤكداً أن هناك من نقل الحقيقة لمقتدى الصدر بطريقة مزيفة بهدف خلط الأوراق. كما تابعت الصحف المشهد الامني ونقلت صحيفة المدى توقعات مصادر امنية بتزايد الهجمات والانفجارات في الموصل كذلك.

في سياق آخر نشرت جريدة الصباح ان اللجنة المالية في مجلس النواب قد كشفت عن مفاوضات تجري حاليا بين وزارة المالية وهيئة التقاعد العامة لاعتماد قانون موحد للمتقاعدين. ونقلت الصحيفة عن مصدر في اللجنة ان القانون الجديد سيتضمن زيادة في رواتب الدرجات الدنيا من شأنها رفع المستوى المعاشي لهذه الشريحة.

اما صحيفة العالم فقد التقت المدير العام للصحة العامة في وزارة الصحة الدكتور حسن هادي، الذي اوضح ان الوزارة تواصل برامجها وخططها في رصد ومراقبة المواد الغذائية المصنعة محلياً والمطروحة في الاسواق. كل ذلك واصحاب مطابع وعمال يؤكدون ان اعمال تزوير اغلفة المنتجات وتاريخ صلاحيتها تجري في الاسواق العراقية بشكل كبير، مشيرين الى عدم وجود فرق صحية جادة ومكثفة لمتابعة عمليات تزوير الاغلفة وفحص الاغذية التي تباع في الاسواق او تقدم في المطاعم.

في حين اثارت صحيفة المدى مشكلة السكن. ونقلت عن احد المتخصصين في وزارة الإعمار والإسكان ان من أسباب تفاقم الأزمة هو عدم إشراك القطاع الخاص بإقامة المجمعات السكنية، اضافة الى توقف بعض المنشآت المحلية عن العمل وارتفاع أسعار المواد الإنشائية، فضلاً عن الروتين في عمل المصرف العقاري وتلكئه في تقديم القروض الى مستحقيها لسنوات طويلة.
واوضح المهندس المتخصص في حديثه للصحيفة ان الحاجة الفعلية في العراق تتجاوز (4) ملايين وحدة سكنية بسبب تراكم الأزمة وعدم معالجتها طيلة الـ (30) سنة الماضية كما تؤخذ بنظر الاعتبار عوامل الاندثار وعامل النمو السكاني.
XS
SM
MD
LG