روابط للدخول

ملابس تحمل صور واسماء فنانين اتراك تغزو اسواق بغداد


هوس متابعة المسلسلات التركية لم يقتصر على متابعتها عبر القنوات الفضائية انما تعدى ذلك الى محاكاة ما يرتديه نجوم هذه المسلسلات.

والمتجول في اسواق بغداد هذه الايام يرى انواع من الملابس التي تحمل اسماء نجوم مسلسلات تركية التي اصبح الطلب عليها كبيرا من قبل الشباب بل وان هناك تنافس على ارتدائها.

ولم يقتصر هذا الهوس على الملابس فحسب بل من الملفت ان محلات بيع الملابس الرجالية في السوق العربي او في الكرادة والباب الشرقي ترفع لافتات باسماء النجوم الاتراك وصور الممثلين والمطبرين المشهورين. وهناك اقبال ملحوظ ومتزايد في الاونة الاخيرة على الملابس التركية المستوردة وخاصة من قبل الشباب المعجبين بالاعمال الدرامية التركية بل والبحث المستمر عن قميص او بنطال يحمل اسم نجم تركي أو مطرب معين ما ساعد على رواج البضاعة التركية الرجالية على وجه الخصوص.

يشير حازم مهدي وهو تاجر ملابس في السوق العربي "ان المسلسلات التركية اصبحت محط اهتمام واعجاب ومتابعة العراقين يرافق ذلك اعجابهم بالملابس وبديكور البيوت التي فيها سمة البساطة والقرب من الاجواء الشرقية العراقية. فالملابس هادئة الالوان وذات موديلات ولمسات تجمع بين الاوروبي والشرقي يرتديها ممثلون استطاعوا ان جلب اهتمام وفضول الشباب فانتشرت صورهم في كل مكان واخذ التجار يستثمرون هذا الاعجاب ليطلقوا اسماء النجوم على انواع من الملابس".

اما جعفر نوري وهو تاجر ملابس في الباب الشرقي فيعتقد بان "الملابس التركية اصبحت حلقة وصل مع الموديلات الاوروبية وباسعار معقولة، وهناك تشابه في الطباع مع الاتراك الذين اخذوا يفهمون ما يحبه الشباب في العراق، ويقدمون التسهيلات وايضا يبرعون في الترويج لبضاعاتهم باطلاق اسم النجوم او شخصيات المسلسلات الشهيرة مثل مهند، ونور، وعلمدار، وعمار كوسفي عليها. وهناك بدلات لبسها نجوم وشخصيات بعض المسلسلات ومنها ملابس علمدار في مساسل وادي الذئاب، التي تباع بشكل سريع جدا في عموم المدن العراقية ويتنافس على شرائها الشباب ما جعل نسبة الاستيراد تتضاعف بفعل هذا الهوس بالدرامات التركية ونجومها".

في حين اشار تاجر الملابس في الكرادة حميد طاهر الى ان تحسن الوضع المادي للعراقيين يساعدهم على شراء الملابس العصرية بكل انواعها، مذكرا بان صيف العراق اللاهب يضاعف من الطلب على الملابس الرجالية التي بات مصدرها الاساس تركيا. ونعتقد ان التجار العراقيين والاتراك اخذوا يتفقون على اطلاق اسماء فنانين معينين يحبهم الشباب على البدلات والقمصان.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
ملابس تحمل صور واسماء فنانين اتراك تغزو اسواق بغداد
XS
SM
MD
LG