روابط للدخول

منظمة جديدة تطالب بتطبيق المادة 140 في سهل نينوى


جانب من مؤتمر "غروب حمرين"

جانب من مؤتمر "غروب حمرين"

طالبت منظمة جديدة في محافظة نينوى بتطبيق المادة 140 من الدستور بسرعة واعادة المناطق المستقطعة الى اقليم كوردستان العراق.

ويقول الملا سالم الشبكي الناطق باسم جماعة "غروب حمرين" التي عقدت مؤتمرها التأسيسي الاول مساء الاثنين في ناحية بعشيقة شرق الموصل ، ان جماعته تدعو السياسيين والمسوؤلين في الحكومة المركزية واقليم كردستان الى العمل الجدي من اجل حل مشاكل العائدية، لان اهالي هذه المناطق عانوا كثيرا من قلة الامن والخدمات.

ويتحدث الشبكي عن اهداف جماعة "غروب حمرين"، قائلاً:
"نتيجة لحالة التهميش والقتل والتهجير وقلة الامن في مدينة الموصل وابتعاد قائمة نينوى المتاخية عن مجلس محافظة نينوى، كل هذا دفعنا الى تاسيس غروب حمرين، وهي منظمة مستقلة ليست مرتبطة باي جهة سياسية بل هي تعود لمنظمات المجتمع المدني في مناطق سهل نينوى".

وردّا على طروحات الجماعة وخاصة المتعلقة بتطبيق المادة 140 بسرعة، اكد الناطق الاعلامي لمحافظة نينوى قحطان سامي على ان هذا الموضوع من صلاحية الحكومة المركزية، مضيفاً:
"اعتقد بان اهداف غروب حمرين سياسية، وليس كما يقولون مجتمع مدني، وفيما يتعلق بتطبيق المادة 140 فهو من صلاحية الحكومة المركزية والبرلمان العراقي، كما ان الادارة المحلية في نينوى بقيت محافظة على الحدود الادارية للمحافظة لعدم وجود أي قانون او تشريع يتعلق بالموضوع".

بدورهم طالب عدد من اهالي المناطق المتنازع عليها في سهل نينوى شرق الموصل بانضمامها الى اقليم كوردستان لاسباب بينها المواطن ازاد حكيم قائلاً:
"اعتقد بان اعادة مناطقنا الى اقليم كوردستان هو نوع من رد الظلم السابق الذي تعرضت له هذه المناطق بسياسات التعريب، ونحن نريد الاستفادة من توفّر الامن والخدمات التي يتمتع بها الاقليم من خلال الانضمام اليه".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG