روابط للدخول

صحيفة عربية: بغداد تحمّل الجيران مسؤولية نقص المياه


نقلت جريدة "الشرق الاوسط" بطبعتها الدولية تصريحاً لنائب امين عام الاتحاد الوطني الكردستاني كوسرت رسول اكد فيه ان اعلان الدولة الكردية يتوقف على المتغيرات الاقليمية والالتزام بالدستور، مضيفاً ان "من حق اكراد العراق ان تكون لهم دولة مستقلة، فوجودنا في العراق اقدم من وجود العرب بكثير"، ويرى كوسرت بحسب الصحيفة ان "هناك 22 دولة عربية فما المانع ان تكون بينها دولة كردية ترتبط بعلاقات متوازنة مع جيرانها وان من حق شعبنا ان يحلم بدولته من باب حق الشعوب في تقرير المصير".

واهتمت صحيفة "الاهرام" المصرية باجتماع رئيس الجمهورية جلال طالباني مع الكتل السياسية لحل الأزمة السياسية الراهنة التي تتصدرها كتلتا العراقية ودولة القانون، ونقلت الصحيفة عن النائبة في ائتلاف العراقية ندى الجبوري قولها ان الاجتماعات سوف تستمر عدة أيام لحين التوصل الي اتفاق يقضي بالخروج من الأزمة الحالية، مؤكدة عدم وجود حل بديل لحل هذه الأزمة غير الحوارات، في اشارة منها الى الحديث عن تشكيل حكومة أغلبية الذي رفضته العراقية وعدّته بمثابة انقلاب علي الواقع السياسي وليس حلاً للأزمة، وانه يستهدف تخويف الكتل لكي تطبع وضعها مع حزب الحكومة.

وفي شان ازمة المياه كتبت صحيفة "الحياة" الدولية تقريراً تقول فيه ان العراق في الوقت الذي يعاني من موجة جفاف نتيجة شح الأمطار منذ سنين بسبب التغييرات المناخية، إضافة إلى قلة منسوب مياه الأنهر التي تدخل أراضيه، لا سيما دجلة والفرات، تحمّل بغداد تركيا وسوريا وإيران مسؤولية تراجع حصته من المياه نتيجة المشاريع والسدود التي بنتها على النهرين. وتابعت الصحيفة انه في إطار مساعي البلد الذى أنهكته الحروب أكد العراق أن "المجلس الوطني للمياه"، الذي أعلن عن تشكيله أخيراً، سيساعده على الخروج من أزمته المائية، مشيراً إلى أن الدول التي يتقاسم معها مياه الأنهر لم تتعامل بعدل مع حصصه المائية.

وفي الشان الرياضي نشرت جريدة الشرق الاوسط تصريحا لريس الاتحاد العراقي المنتخب ناجح حمود اكد فيه ان الحكومة العراقية لم تتدخل في انتخابه كما لم تكن هناك اية ضغوط من قبل اية جهة حكومية وكان الدعم الحكومي يتمثل فقط بالجوانب اللوجستية والرعاية.
XS
SM
MD
LG