روابط للدخول

زينه سليم: أتمنى رؤية أعمالي نصباً وجداريات في بغداد


الفنانة العراقية الشابة زينه سليم

الفنانة العراقية الشابة زينه سليم

تؤكد الفنانة زينة سليم أنها تتمنى أن يتاح لها يوما ما تدريس الفن التشكيلي في العراق، كما تتمنى ترك بصماتها على الحركة التشكيلية العراقية، وأن ترى أعمالها التشكيلية نصباً وجداريات في شوارع بغداد.

وتصف الفنانة السنوات العشر التي قضتها حتى الآن في المهجر بـ"الصراع الصعب جدا والمخيف"، لكنها تقول ان الإرادة وحبها للفن جعلها تبدع وتستفيد من تعدد الثقافات، وتخرج كل ما هو جميل ودافئ في دواخلها لتتحمل قسوة الشتاء وبرودته.
من اعمال الفنانة زينه سليم


زارت الفنانه زينه مؤخرا عمان ودبي وبغداد في إطار تحضيرها لإقامة معارض شخصية في العواصم المذكورة، وتقول أنها ترغب المشاركة في الحركة الفنية العراقية التي تحظى باحترام وتقدير الجمهور العربي، وهي سعيدة أن تكون جزءً من هذه الحركة بعد أن استثمرت سنوات المهجر لخلق تجربة وأسلوب مميز وخاص بها.

تؤكد الفنانة زينة أن والدها كان أول المكتشفين لموهبتها في الرسم، كما كان أول المشجعين لها، وياتي بعده المدرسون في مختلف المراحل الدراسية، لكنها لم تعتمد فقط على الموهبة بل حرصت على الدراسة الأكاديمية للفنون التشكيلية.

عن بداياتها ومدى تأثرها بالجو العائلي المحب للفنون والثقافة تقول الفنانة الشابة زينة سليم، انها تأثرت بكبار التشكيلين العالميين والعراقيين وفي مقدمهم فائق حسن، وجواد سليم، لكنها لم تحاول محاكاة أسلوبيهم، مشيرة الى انها تجد نفسها قريبة جدا من الفنان الهولندي الشهير فان كوخ.

بعد تخرجها من معهد الفنون الجميلة عام 1994 قررت مواصلة دراستها في أكاديمية الفنون الجميلة لتتخرج منها عام 1999. وقد شاركت في العديد من المعارض التشكيلية المشتركة التي أقيمت داخل العراق وخارجه.
من اعمال الفنانة زينه سليم


عام 2001 وخلال إحدى سفراتها إلى عمان للمشاركة في معرض تشكيلي، قررت الهجرة دون سابق تخطيط، وتصف السنوات العشر التي قضتها في كندا باتها أصعب مراحل حياتها نظرا لمشاق المهجر والأجواء الجديدة، إضافة إلى ما يواجهه الفنان التشكيلي الآتي من المشرق من معوقات لحين إثبات وجوده وانتشاره.

أقامت الفنانة خمسة معارض شخصية داخل العراق وخارجه، كان آخرها معرض "سيدات الفصول" في كندا الذي لاقى اهتمام النقّاد. وهي عضوة نقابة الفنانين الكنديين ونقابة الفنانين العراقيين، كما تتعاون مع اتحاد الفنانين العراقيين الكنديين لتنظيم معارض للتشكيليين العراقيين المقيمين في كندا، وتشير إلى وجود حركة تشكيلية عراقية مرموقة في أميركا وكندا.


المزيد في الملف الصوتي الذي ساهمت فيه مراسلة اذاعة العراق الحر في عمان فائقة رسول سرحان
زينه سليم: أتمنى رؤية أعمالي نصباً وجداريات في بغداد
XS
SM
MD
LG