روابط للدخول

تباين الآراء في جلسات مجلس الوزراء العلنية


بثت وسائل اعلام مرئية الاسبوع الماضي جلسات لمجلس الوزراء خصصت لتقييم أداء الوزارات خلال فترة المئة يوم، وتباينت آراء المسؤولين والمواطنين في أهمية تلك الجلسات.

ووصف عضو مجلس محافظة البصرة سلمان داود جلسات مجلس الوزراء العلنية "بالظاهرة الإيجابية التي وضعت اداء الوزارات في مكانها الصحيح بالرغم من ان بعض ما طرح في تلك الجلسات كان مبالغ فيه".

واضاف داود "ان تجربة المئة يوم يجب ان تعمم على جميع الدوائر والمؤسسات لغرض تقديم افضل الخدمات للمواطن ولتقييم ادائها".

فيما وصف عضو مجلس محافظة البصرة الدكتور جعفر محمد صادق جلسات مجلس الوزراء العلنية بأنها "مبادرة حضارية من خلال مواجهة المسؤول مع الجماهير عما انتجه خلال فترة زمنية محددة".

وقالت زهرة البجاري رئيسة لجنة السياحة والاثار في مجلس محافظة البصرة ان من حق الناس ان تشارك مجلس الوزراء في تقييم اداء الوزارات التي يديرها وزراء من كتل شارك المواطنون في انتخابهم.

واعتبر مسؤول اعلام مجلس محافظة البصرة هاشم لعيبي جلسات مجلس الوزراء العلنية بانها اشارة واضحة الى قوة الضغط الشعبي على الوزراء لتقديم افضل الخدمات للمواطنين.

واضاف "ان المواطنين ينتظرون في المرحلة المقبلة تشكيل حكومة اغلبية سياسية".

واشار رسام الكاريكاتير اركان البهادلي الى ان تلك الجلسات بيّنت وكأن رئيس الوزراء يجلس مع وزرائه لأول مرة فيما لا يعرف الوزراء برامج بعض الوزارات الأخرى، على حد قوله.
من جهة اخرى اشار مواطنون في محافظة البصرة الى ان الجلسات العلنية لمجلس الوزراء وما طرحه الوزراء خاصة فيما يتعلق بالخدمات اكدت على ان ما طرح غير موجود على ارض الواقع.

التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG