روابط للدخول

انتشر استخدام العدسات اللاصقة بدلا عن النظارات وبخاصة من قبل النساء والفتيات، نظرا لتعدد الوانها التي تضفي جمالا على العين وملامح الوجه كما تقول الطالبة الجامعية نوره أيوب.

الطريف أن استعمال العدسات اللاصقة لا يقتصر على النساء والفتيات بل ان معظم الرجال يحبذون استخدامها عوضا عن النظارات وخاصة في المناسبات واثناء الحفلات كما يقول عماد نوري.

ومع شيوع استبدال العدسات اللاصقة الملونة بالنظارات وخاصة من قبل الفتيات بدأ العديد منهن يشكين من مشاكل صحية في العين، وهو ما دعا تيسير أحمد الى التخلي عن استخدامها.

ويشير اختصاصي أمراض العيون الدكتور ياسر محمد الى ان العدسات اللاصقة سواء أكانت رديئة المنشأ أو من مناشىء جيدة فان آثارهاً الجانبية خطيرة، إذ تصيب العين بتقرحات والتهابات، وقد تكون أداة فعالة لنقل الفيروسات المعدية،لافتاً الى ضرورة ان يحرص الشخص الذي يستخدم العدسات اللاصقة على عدم ارتدائها لأكثر من سبع ساعات لأنها ستودي إلى تقرح العين والتهابه.

ومن الملفت ان الصيدليات ومحلات بيع الحلي والماكياج والملابس بل وحتى محلات بيع لعب الأطفال اصبحت تبيع العدسات اللاصقة الملونة والكثير منها ردىء النوعية وهو ما اشار إليه علاء محمد صاحب مركز لفحص البصر وبيع العدسات.

ويقول الحاج ياسين جليل وهو أيضا صاحب محال للبصريات ان عدم وجود رقابة من قبل الجهات المعنية وفي مقدمها وزارة الصحة على استيراد العدسات اللاصقة ساهم في رواج وبيع العدسات وكأنها نوع من مواد الزينة، دون رعاية مخاطرها على صحة العين.

التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG