روابط للدخول

90 في المئة من الاراضي العراقية صحراوية بدرجات متفاوتة


في الوقت الذي يحتفل فيه العراق باليوم العالمي لمكافحة التصحر فانه يتحسس الخطر الداهم الذي يواجهه بسبب زحف الصحراء المتسارع نحو كل شئ في البلاد.

يقول الخبير والمدير العام السابق للهيئة العامة لمكافحة التصحر الدكتور فاضل الفراجي ان التصحر يغطي الان (90%) من الاراضي العراقية ولكن بدرجات متفاوته تبدأ من (10%) وتتصاعد الى(100%) .

وأكد الفراجي في حديثه لاذاعة العراق الحر ان العواصف الترابية الناتجة عن التصحر خطر محدق يجب مواجهته لان تأثيراتها بدأت تطال كل شئ.

وكانت الامم المتحدة قد اعتمدت في السابع عشر من حزيران عام 1994 الاتفاقية الدولية لمكافحة التصحر في البلدان التي تعاني من الجفاف الشديد او من التصحر، وقد اتخذ هذا اليوم يوما لمكافحة التصحر نظرا للبعد العالمي لهذه الظاهرة الخطيرة، إذ تؤكد المنظمة الدولية في هذا اليوم على أهمية وضرورة التعاون والشراكة الدولية لمواجهة خطر التصحر.

ودعا الفراجي الى اعتماد استراتيجية اقليمية لمواجهة زحف التحصر في العراق بالاستناد الى اتفاقية الامم المتحدة.

من جانب اخر قال المتحدث باسم وزارة الموارد المائية علي هاشم لاذاعة العراق الحر ان الوزارة تعمل على مكافحة التصحر من خلال التوسع في استصلاح الاراضي الزراعية.

واشار هاشم الى استمرار العمل في مشروع وضع استراتيجية شاملة لاستخدام المياه والتربة في العراق لغاية عام 2035 التي توضع بالتعاون مع شركات عالمية متخصصة.

التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG