روابط للدخول

ترحيب ببيان بارزاني حول انجازات برنامج الإصلاحات في كوردستان


رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني

رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني

رحبت أحزاب كردية معارضة بالبيان الصادر عن رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني حول انجازات المرحلة الأولى من برنامج الإصلاحات، الذي طرحه في نوروز هذا العام، عقب تظاهرات احتجاجية طالبت بالقضاء على الفساد، وإجراء إصلاحات إدارية وسياسية في الإقليم.

بارزاني أعلن في بيانه الذي نشر الثلاثاء عن إنجاز قسم كبير من البرنامج وإصداره العديد من القرارات لإجراء الإصلاحات. وتضمنت المرحلة الأولى العديد من الفقرات المتعلقة بتنظيم تخصيص الأراضي، ومنح التراخيص للمشاريع الاستثمارية، وإرساء سيادة القانون من خلال إصدار العديد من القوانين التي تنظم عمل مؤسسات الأمن "الآسايش" في إقليم كوردستان وقانون المنظمات غير الحكومية، وقانون صندوق دعم المشاريع الصغيرة للشبيبة في إلاقليم، وقانون النزاهة.

وأشار البيان إلى إصدار العديد من القرارات حول المخالفات الإدارية، والمشاريع الزراعية، وقضايا التجاوز على الأملاك العائدة للحكومة، وقرار تنظيم مسألة حماية المسؤولين والشخصيات، والسعي لتشكيل "مجلس حماية المستهلك"، وقرار لإنهاء حالات التوسط والمحسوبية بخصوص حجز المقاعد الخاصة لأداء فريضة الحج.

رئيس إقليم كوردستان أكد أن هناك العديد من المحاور الأخرى لمشروع الإصلاحات مازالت في مرحلة التحقيق والبحث، وهي خاضعة لجدول زمني حسب المراحل، لافتا إلى ان إعداد خطة شاملة وطويلة الأمد بإسم (إستراتيجية الإصلاحات) لمجابهة الفساد، وإحداث تغييرات جذرية في مختلف المجالات، ستطرح على الرأي العام خلال مدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر.

الدكتور برهم صالح رئيس حكومة الإقليم أكد أن رئاسة الإقليم ومجلس الوزراء قاما بخطوات كبيرة وجادة من اجل إجراء الإصلاحات، وأضاف في حديثه لصحفيين يوم الثلاثاء "لقد تحققت خطوات كبيرة وهنالك خطوات أخرى يجب أن تتحقق. السيد رئيس إقليم كوردستان أصدر العديد من القرارات بهذا الشأن كما أن مجلس الوزراء شرع بتنفيذ العديد من الإجراءات، وأنا على يقين بان المنصفين يرون أننا نتصدى الى مطالب وهموم مواطنينا في كوردستان عن طريق الأفعال، لكنها لا تتحقق بين ليلة وضحاها. نأمل في أن تتوصل الاجتماعات بين الحزبين الحاكمين الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني مع بقية الأحزاب المعارضة الى نتائج ايجابية من أجل ترطيب الأجواء السياسية".

وعلى صعيد ردود الفعل على بيان رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني أكد صلاح الدين بابكر المتحدث باسم الاتحاد الإسلامي الكوردستاني، لإذاعة العراق الحر ترحيب حزبه ببيان البارزاني واصفا الإجراءات المنفذة في برنامج الإصلاحات بالخطوة الصحيحة على الطريق الصحيح، لكن الإصلاحات بحاجة إلى مشروع متكامل وإرادة جدية وقوية.

واوضح بابكر أن أحزاب المعارضة كانت تأمل أن يشير البارزاني في بيانه إلى برنامج المعارضة للإصلاحات، مشددا على وجوب أن يكون برنامج الإصلاحات مشروعا وطنيا يحظى بموافقة كافة الاحزاب والقوى السياسية وعلى الجميع تحمل مسؤولية تنفيذه.

وقال زانا روستايي القيادي في الجماعة الإسلامية، أن بيان البارزاني يطمئن أحزاب المعارضة بوجود نية حقيقة لإجراء الإصلاحات، مشيرا إلى أنهم يتطلعون إلى المزيد من الإصلاحات الجذرية.

الإعلان عن هذه الإصلاحات جاء في وقت تستمر فيه لقاءات أحزاب المعارضة الكوردستانية بحزبي السلطة الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني، لبحث مطالب المتظاهرين وإجراء الإصلاحات بالإقليم.

صلاح الدين بابكر المتحدث باسم الاتحاد الإسلامي الكوردستاني أعرب عن أمله أن يساهم هذا البيان في إنجاح الاجتماعات التي تعقد بين أحزاب السلطة والمعارضة.

الكاتب والمحلل السياسي الكردي جرجيس كوليزادة بادرة جيدة لحل الأزمات والمشاكل الموجودة في إقليم كوردستان، لكنه يرى بأن الإجراءات المتخذة لا تستند إلى إطار تشريعي وقانوني وهي بحاجة إلى تفعيل القوانين وتشريع قوانين أخرى وخاصة فيما يتعلق بقضايا الفساد ومحاسبة الفاسدين والمقصرين.

التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم فيه مراسل إذاعة العراق الحر في اربيل عبد الحميد زيباري:
XS
SM
MD
LG