روابط للدخول

كربلاء: شيوخ يدعون عدم زج العشائر في صراعات السياسيين


اجتماع شيوخ عشائر كربلاء

اجتماع شيوخ عشائر كربلاء

استنكر شيوخ عشائر كربلاء ما اعتبروه "استخفافا" بهم من جانب بعض وسائل الإعلام على خلفية مشاركتهم، في تظاهرة الجمعة الماضية في بغداد للمطالبة بمعاقبة المتورطين في جريمة عرس الدجيل.

وقال الشيخ عبد المحسن الجبوري شيخ عشائر الجبور بكربلاء اثناء تجمع عشائري عقد في ناحية الحسينية "لانعلم ما هي الدوافع الحقيقية وراء الحملة التي تشنها بعض وسائل الإعلام على شيوخ العشائر"، مضيفا "أن شيوخ العشائر اتخذوا مواقف إيجابية من الأمن والعملية السياسية طوال الفترة الماضية".

وكانت وسائل الإعلام وشخصيات سياسية انتقدت مشاركة شيوخ عشائر في تظاهرة بغداد الجمعة الماضية للمطالبة بإنزال عقوبة الإعدام بالمتورطين في قضية عرس الدجيل، خصوصا بعدما تخلل التظاهرة أحداث تمزيق صور شخصية سياسية معروفة.
جانب من اجتماع شيوخ عشائر كربلاء


واعتبر الشيخ يحيى الكعبي، رئيس مجلس شيوخ عشائر كربلاء، مطالبة رؤساء العشائر بمعاقبة المتورطين بقضايا جنائية، أمرا ينسجم مع القوانين والأعراف العشائرية، داعيا في ذات الوقت الكتل السياسية إلى عدم زج العشائر في صراعات السياسيين.

وأبلغ الشيخ الكعبي إذاعة العراق الحر "ان العشائر العراقية خط أحمر. ويجب عدم التطاول عليها، كما يجب عدم استغلالها وزجها في صراعات سياسية".
اللافت أن لشيوخ عشائر كربلاء المجتمعين في الحسينية رفعوا شعار توحيد المواقف، في الوقت الذي كان من المفترض أن يكون السياسيون أكثر شرائح المجتمع حرصا على وحدة الصف الوطني، نظرا لما يضطلعون به من دور في قيادة البلد.

وقال أحد شيوخ العشائر "على السياسيين أن يكونوا أكثر توحدا ليتمكنوا من عبور المرحلة الحالية إلى بر الأمان".

وفيما استجاب رئيس الجمهورية جلال طالباني إلى الضغوط الشعبية المطالبة بالمصادقة على أحكام الإعدام بتخويل نائبه خضير الخزاعي صلاحية المصادقة على احكام الاعدام، استقبل عدد من شيوخ عشائر كربلاء هذه الخطوة بالترحيب، إذ وصف بعضهم الخطوة بانها "جيدة وستسهم في ترسيخ الأمن" معتبرين التساهل في تطبيق القانون بحق المدانين "عاملا مشجعا على العنف وانتشار الجريمة".

لكن آخرين ومنهم شيخ عشيرة الهنداس، علاء كامل المنصور، انتقدوا رئيس الجمهورية لتخويله الخزاعي بالمصادقة على أحكام الإعدام، واصفين موقفه هذا بـ "التهرب من المسؤولية" ودعوا رئيس الجمهورية إلى ممارسة صلاحيته كرئيس لجمهورية العراق.

المزيد في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG