روابط للدخول

قراءة في صحف كردية


نقلت صحيفة هاولاتي الاسبوعية المستقلة عن مصادر وصفتها بالمطلعة ان المعارضة تساورها شكوك في ان احزاب السلطة تهدف من الاجتماعات التي تعقدها معها المماطلة واضاعة الوقت.

واعربت مصادر الصحيفة عن اعتقادها ان احزاب السلطة تهدف من ادامة زخم الاجتماعات تفريغ روحية التظاهر لدى المواطنين لانها تخشى من عودة التظاهرات والاحتجاجات الى الساحة.

ونقلت الصحيفة عن القيادي في حركة التغيير سفين ملا قره قوله ان حركته اذا ما شعرت بان السلطة تهدف الى اضاعة الوقت والمماطلة فانها ستنسحب من الحوار، لكنه اضاف انه يجب ان لا تتسرع المعارضة في الحكم.

وكتبت صحيفة ئاسو اليومية المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان ان رئيس حكومة الاقليم اكد اهمية وجوهرية النظام الاداري اللامركزي للعراق واقليم كردستان. واضافت الصحيفة ان صالح قال في المؤتمر الوطني للنظام اللامركزي والحكم المحلي الذي اقامته الامم المتحدة بالتعاون مع وزارتي التخطيط في العراق والاقليم في اربيل امس الثلاثاء، ان اتباع النظام اللامركزي امر هام وجوهري اليوم في العراق والاقليم مشيرا الى ان ثقافة اللامركزية وتوزيع السلطات لم تترسخ بعد لدى المسؤولين في هذا البلد ولذلك فان على الجميع العمل من اجل تثبيتها وترسيخها.

صحيفة هولير اليومية المقربة من رئيس حكومة الاقليم السابق تناولت البيان الذي اصدره رئيس الاقليم مسعود بارزاني امس الثلاثاء عن النتائج التي حققتها المرحلة الاولى من عملية الاصلاح التي يقودها في الاقليم والتي حدد لها سقفا زمنيا بين 3-4 اشهر لتحقيق نتائج.

واشار البيان في هذا الاطار الى ان اللجنة قامت بالغاء وحل 118 عقد مساطحة مختلف الاهداف تبلغ مساحة الاراضي التي جرى التعاقد عليها 1025 دونم وان هناك 300 عقد اخر جاري التحقيق فيها، كما قامت اللجنة بالتحقيق مع 19 مشروع اسكاني في السليمانية واربيل ودهوك وجرى فحص مدى التزام الشركات المنفذة بشروط الاستثمار وجرى التعامل معها وفق القانون. واضاف البيان انه جرى ابعاد العديد من المسؤولين الاداريين عن موقعهم وان العمل مستمر في ابعاد مسؤولين اخرين في الحكومة.

وكتبت صحيفة خبات اليومية الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني ان كتلة الائتلاف الكردستاني في البرلمان العراقي مصرة على الاستمرار في ضغطها من اجل تطبيق المادة 140 الخاصة بالمناطق المتنازع عليها. ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم الائتلاف مؤيد طيب قوله ان الائتلاف عقد امس الثلاثاء أجتماعا اعرب خلاله عن رغبته في ان يجري حل الازمة السياسية العراقية بالرجوع الى اتفاق اربيل بين الكتل الفائزة وتطبيقه.

ونقلت خبات عن السفير الكويتي في العراق علي المؤمن قوله ان وزارة الخارجية الكويتية ستفتتح قنصيلة عامة في اربيل عاصمة اقليم كردستان من اجل العمل على التوسع في المشاريع الاستثمارية في محافظات الاقليم، وان بلاده ستفتتح في نفس الوقت قنصلية عامة اخرى في مدينة البصرة من اجل تطوير نشاطات بلادها الاقتصادية والتجارية في جنوب العراق.
XS
SM
MD
LG