روابط للدخول

صحيفة عربية: محاولة لإحياء التحالف الرباعي في المشهد السياسي العراقي


حضور المشهد الامني العراقي كان ابرز من نظيره السياسي في عناوين الصحف العربية متمثلة بما تناقلته الوكالات من اعلان وزارة الداخلية عن مخطط لتنظيم القاعدة لتخريب المنشآت النفطية.

وفي اطار متابعتها للأزمة الراهنة بين رئيس الوزراء نوري المالكي وزعيم القائمة العراقية اياد علاوي، نقلت صحيفة "القبس" الكويتية عن مصدر مطلع قوله أن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر سيتوجه، مطلع الشهر المقبل، الى أربيل للقاء رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني وكبار المسؤولين الكرد، للبحث في بلورة جهد مشترك لاحتواء الأزمة.

وقالت صحيفة "الحياة" الصادرة في لندن إن الشيعة والأكراد يعتزمون إحياء التحالف الرباعي بين حزب الدعوة (جناح المالكي) والمجلس الإسلامي الأعلى والحزب الكورديين الرئيسيين الديموقراطي والوطني الكردستاني، لتهدف هذه الخطوة الى مواجهة احتمالات انسحاب القائمة العراقية من الحكومة. هذا وقالت المصادر للصحيفة إن الأحزاب الكردية وحزب الدعوة ما زالت تواجه صعوبة في إقناع زعيم المجلس الأعلى عمار الحكيم الذي لا يثق بالمالكي أو حزب الدعوة ويريد ضمانات كي ينضم الى هذا التحالف. كما اكدت المصادر للصحيفة أن التحالف الجديد لا يراد منه عزل علاوي فقط، وإنما تخفيف ضغوط تيار الصدر على الحكومة والكتل السياسية بصورة عامة وعلى المالكي بصورة خاصة، وأوضحت المصادر نفسها أن محاولة تحييد تيار الصدر ليست بسبب رفضه تمديد بقاء القوات الأميركية، بل لمحاولته بث الحياة مرة أخرى في ميليشيا جيش المهدي ليقوم من خلالها بابتزاز الكتل وفرض سطوته وإرادته على الشارع العراقي بالقوة.

افتتاحية صحيفة "الرياض" السعودية رأت من جهتها ان الأزمة الداخلية في العراق انعكست آثارها على الصراع الإقليمي المحيط به، وعلى الأخص ما يجري من تنافس إيراني– تركي. ويقول يوسف الكويليت إن ايران تريد التفرد بالعراق من خلال القوى العراقية التابعة لها. اما تركيا التي لا تقبل بالمعادلة، فهي شريك في أزمة الأكراد، ولديها طائفة سنّية لا تريد إظهار الولاء لها بشكل علني، ولكنها رصيد قائم في تحريك مصادر القوة، وعينها منصبة على دخول شركاتها في مشاريع إعادة إعمار البنية الأساسية.
XS
SM
MD
LG