روابط للدخول

تحركات لتشكيل كتلة أغلبية برلمانية من كتل مختلفة


مجلس النواب العراقي

مجلس النواب العراقي

يقول نواب عراقيون ان تصاعد حدة الخلافات والصراعات بين اعضاء الكتل السياسية وقادتها وتعثر اداء مجلس النواب يشكل حافزاً للبحث عن وسيلة لإخراج المجلس من واقعه الحالي.

ويكشف القيادي في تجمع "عراقيون" المنضوي تحت لواء إئتلاف العراقية زهير الاعرجي عن وجود تحركات نيابية من مختلف الكتل في الكواليس لتشكيل كتلة اغلبية نيابية تعمل على تمرير القوانين وتحسم الجدل حول تسمية الوزراء الامنيين، مشيراً الى ان هذه التحركات وصلت مراحل متقدمة لتحقيق التوافق السياسي وانهاء السجالات البرلمانية.

وتلفت النائبة عن كتلة العراقية البيضاء عالية نصيف الى امكانية توحد التكتلات الموجودة حالياً داخل الكتل السياسية لتشكيل كتلة كبيرة مؤثرة وفاعلة على الساحة، بالنظر لما يشهده الواقع السياسي داخل القبة النيابية من صراعات واختلافات، معربةً عن توقعها بان تشهد المرحلة القريبة المقبلة حدوث الكثير من التغيّرات السياسية التي وصفتها بالايجابية.

ويستبعد النائب عن ائتلاف دولة القانون علي الشلاه تشكيل كتل نيابية كبيرة، وحدوث اية تغيّرات في العملية السياسية، مشيراً الى ان تحركات مماثلة شهدتها اروقة مجلس النواب خلال الفترة الماضية لم تفرز كتلاً برلمانية مؤثرة في عدد أعضائها، مبيناً ان جميع النواب الذين خرجوا من كتلهم ومازالوا يتجهون نحو الاستقلال ولا يميلون لتشكيل كتل اخرى او الانضمام اليها.

الى ذلك يشير المحلل السياسي واثق الهاشمي الى امكانية تاثير الكتل الجديدة التي قد تفرزها الخلافات السياسية والضغوط الداخلية التي يمارسها قادة الكتل على اعضائها تاثيراً كبيراً على الساحة، وان تشكيل كتلة جديدة بالاغلبية سيفتح الطريق امام ديمقراطية حقيقية وتشكيل حكومة اغلبية ووجود معارضة نيابية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG