روابط للدخول

صحيفة كردية: طالباني لم يقدم كشفاً بثروته الى هيئة النزاهة


قالت صحيفة "روزنامه" الاسبوعية الصادرة عن حركة التغيير ان هيئة النزاهة العراقية كشفت في اخر احصاءاتها التي شملت الاشهر الخمسة الاولى من العام الحالي والتي تتضمن التزام المسؤولين العراقيين بالكشف عن ثرواتهم، ان رئيس الجمهورية جلال طالباني لم يقدم كشفا بثروته لغاية الثاني من حزيران الجاري، وكشفت عدم تقديم كل من نائبي الرئيس طارق الهاشمي وخضير الخزاعي ووزير الخارجية استمارة المعلومات الخاصة بذلك. من جهة اخرى كشفت هذه الاحصاءات ان مجلس النواب العراقي يأتي في المرتبة الثانية بعد وزارة الكهرباء في سلم الجهات الاقل التزاما بملء هذه الاستمارة، إذ قام 118 عضوا في المجلس فقط من مجموع 325 عضواً بملء الاستمارة وتقديمها الى هيئة النزاهة بينهم 45 عضواً في الائتلاف الكردستاني.

صحيفة "ئاوينه" الاسبوعية المستقلة نقلت عن عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني عماد احمد قوله ان عدم توفر الثقة بين احزاب السلطة والمعارضة يعتبر العائق الاكبر امام المباحثات الجارية بينهما. واضاف احمد ان الدور السلبي لوسائل الاعلام التابعة للمعارضة وللسلطة وأعلام الظل تعتبر عقبة كبيرة اخرى امام تحقيق تقدم في الحوار بين المعارضة والسلطة. ويعتقد احمد ان المشروع الذي قدمته قوى المعارضة متنوع وشمل مجالات مختلفة ويحتاج الى وقت ولا يمكن تنفيذه بيوم وليلة.


وكتبت صحيفة "روبر" الاسبوعية المستقلة ان المعلومات التي حصلت عليها تشير الى ان رئيس الحكومة برهم صالح اصدر اوامر بابعاد عدد من المستشارين المحسوبين على الحزب الديمقراطي الكردستاني او احالتهم الى التقاعد بحجة انهم تجاوزوا اربع سنوات في الخدمة او ان اعمارهم كبيرة، كما انه قرر نقل مجموعة من الموظفين من الدرجات الاعتيادية الى درجة مدير عام الى الوزرات المختلفة. ونقلت الصحيفة عن فوزي حريري رئيس ديوان رئاسة الوزراء قوله ان التغييرات الجارية الان ترتبط بالتغييرات الاصلاحية التي يجريها رئيس الاقليم مسعود بارزاني لكنه اكد ان من يجرى تغييرهم لا يعني بالضرورة انهم متهمون بالفساد بل يرتبط بتحديث هذه المؤسسات.

وذكرت صحيفة "باس" الاسبوعية المستقلة ان من المقرر ان يعلن ديوان رئاسة اقليم كردستان نتائج خطوات الاصلاح والتحقيقات الجارية خلال الايام القليلة المقبلة. واضافت الصحيفة ان النتائج ستتضمن اعادة العديد من الاراضي التي منحت بالمساطحة وايقاف العديد من المشاريع واستعادة املاك عديدة تابعة للحكومة واجراءات اصلاحات ادارية وابعاد العديد من المسؤولين وحل العديد من المشاريع اضافة الى وضع اليات تمنع من عودة ما حصل من فساد مرة اخرى. ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة قولها انه من المقرر في هذا الاطار تفعيل هيئة النزاهة والبرلمان اضافة الى تفعيل الحكومة بشكل اكبر في المرحلة المقبلة.

وكتبت صحيفة "ئاسو" اليومية المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان ان الحكومة تسعى الى زيادة المساحات الخضراء في مدينة اربيل عن طريق اقامت متنزهات جديدة وتحديث المتنزهات القديمة فيها. ونقلت الصحيفة عن نزار عمر مدير هندسة الحدائق في اربيل قوله ان متنزه كبير هو الثاني في اربيل من هذا الحجم سيقام بين مدينة اربيل وقضاء بنصلاوة واضاف عمر ان المتنزه يقام على ارض مساحتها 520 ألف متر مربع وان الحكومة خصصت لانجاز المشروع مبلغ ملياري دينار.
XS
SM
MD
LG