روابط للدخول

صحيفة بغدادية: السفير الأميركي يحض مجلس النواب على دعم بقاء القوات


المبادرة الكردية الصدرية المشتركة برعاية جلال طالباني ومقتدى الصدر للتقريب بين دولة القانون والعراقية كانت الابرز في عناوين الصحف البغدادية.. مع اشارة الصحف ايضاً الى المليارات المختفية من الدولارات بين بغداد وواشنطن.

جريدة "الصباح" التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي افادت بان السفير الاميركي لدى العراق جيمس جيفري اجرى محادثات في مجلس النواب بشأن ملف الانسحاب. ونقلت الصحيفة عن مصادر نيابية مطلعة قولها ان جيفري حث عدة نواب على دعم تمديد القوات الاميركية في العراق بعد نهاية العام الحالي، دون الافصاح عن اسماء اولئك النواب. وقالت الصباح ايضاً إن مندوبها في قصر المؤتمرات شاهد السفير الاميركي وهو يتجول في اروقة البرلمان وفي مقار لجان نيابية عدة. ليعيد هذا المشهد الى الاذهان تجوال سلفه رايان كروكر في البرلمان عام 2008 لاقناع النواب بالتصويت لصالح الاتفاقية الأمنية التي حددت جداول الانسحاب.

وعرضت صحيفة "المدى" الوثيقة المشتركة التي تبرأت فيها عشائر محافظة كربلاء من الأحداث التي شهدتها ساحة التحرير يوم الجمعة الماضي. في وقت نشرت صحيفة "العالم" تصريحات النائب الصدري امير الكناني التي ارجع فيها اسباب استخدام الزعماء السياسيين ورقة الشارع في تصفية خلافاتهم إلى عجزهم عن حل المشكلة، ويرى الكناني ان اخفاق الحلول المتاحة جعلتهم يزجون الشارع العراقي بمشاكلهم وخلافاتهم، الامر الذي قد يعود عليهم بالسلب، لاسيما أن المواطن بات ناقماً على جميع الكتل السياسية.

وفي صحيفة العالم أيضاً كتب زاهر الزبيدي عموداً تحت عنوان "دولة تسير بقدرة الواو "، يشير فيه الى ان الواو هنا ليست من حروف العطف، بل تعني "الوكالة". فالعراق يسير الآن بالوكالة، لان الكثير من المراكز القيادية فيها والتي قد تصل لدرجة الوزراء المهمين تدار بالوكالة. وبعد مقارنة طويلة بين الاصيل والوكيل، يقول الزبيدي إن ثلاثة من أهم وزراء الحكومة الأمنيين، لا زالت وزاراتهم تدار بقدرة الواو. وعلى الرغم من أن هذا "الواو" هو السيد رئيس الوزراء، إلا أن هذا لا يمنع من وجود تخبط كبير في عمل تلك الوزارات نراه واضحاً جلياً في العمليات الإرهابية التي تطالنا بين الحين والآخر.
XS
SM
MD
LG