روابط للدخول

الشارع العراقي والتراشق الكلامي بين العراقية ودولة القانون


لم يتفاجأ الشارع العراقي بالتراشق الكلامي بين اكبر كتلتين برلمانيتين: العراقية ودولة القانون، بل وصل الامر الى الاشتباك بالايدي بين نائبين من الكتلتين في باحة مجلس النواب. لكن ما اثار المواطنين ان هذه الازمة تاتي في وقت يعاني فيه العراقيون من سوء الخدمات وتراجع في الوضع الامني.

المواطنة فائزة حسن ترى ان الناس فقدوا الثقة بسياسييهم الذين ما انفكوا يتبادلون التهم. ويسود التشنج على حواراتهم. ودعا المواطن رقية ناجي السياسيين الى التكاتف وان ما يجري من تراشقات لاتليق بهم كساسة بل عليهم تحمّل مسؤلياتهم تجاه مواطنيهم.

وعبر الموظف الحكومي رافد عيدان عن استغرابه للجوء السياسيين الى مشادات وتراشقات وتبادل التهم بدلا من خدمة المواطنين.

في حين عبر الشاب بسام رعد عن اسفه لواقع السياسيين الراهن الذين لاعمل لهم سوى الخلافات والصراعات فيما بينهم، مؤكدا ان الجماعات المسلحة والارهابيين سيستغلون هذه الخلافات وسيضاعفون من عملياتهم الارهابية.

ويؤكد الاعلامي توفيق التميم ان التناحر بين السياسيين ورموز العملية السياسية ليس جديدا على الواقع العراقي، وان المشكلة برأيه ان هذه التناحرات تتمحور حول ما اسماها بالغنيمة السياسية و "ليس من اجل مصلحة الشعب العراقي ومستقبله".

المزيد في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG