روابط للدخول

رصد اتحاد نساء قضاء سنجار اكثر من ثلاثين حالة انتحار وخاصة بين الفتيات منذ بداية العام الحالي. وتنوعت أشكال الانتحار مابين حرق النفس والشنق.

وعزت لازمة يوسف رئيسة اتحاد النساء في سنجار خلال حديث اجرتها معها اذاعة العراق الحر أسباب اقدام الشباب على الانتحار وخاصة الفتيات الى "التمييز بين الرجل والمرأة وسطوة الرجل على المرأة وتدني مستوى التعليم وسوء الوضع الأقتصادي وضعف تطبيق القوانين".

واوضح محمد هيرو مدير منظمة دريا لتحسين ظروف المرأة التي نفذت عددا من المشاريع في هذه المنطقة ان أوضاع قضاء سنجار تختلف عن بقية المدن العراقية، إذ "تمر هذه المنطقة بمرحلة تغيير من مجتمع عشائري متخلف الى مجتمع تقليدي نتيجة التعرف على المجتمعات المتمدنة من خلال وسائل الأعلام. والمرأة في هذه البيئة لا تستطيع ان تحرر نفسها أسوة بغيرها من النساء، فتلجأ الى الانتحار للتخلص من واقعها المرير، كما ان شباب هذه المناطق يعانون من فراغ فكري ونفسي يؤدى بالكثير منهم الى إنهاء حياته".

واوضح عزدين باقسري العضو الأيزيدي السابق في برلمان إقليم كردستان ان أسباب تزايد هذه الظاهرة في سنجار هي "اقتصادية ونفسية وبيئيه. فسنجار بحد ذاتها منطقة منكوبة اقتصاديا وغير متجانسة من الناحية البشرية، كما ان عدم الاعتناء بهذه المنطقة من الناحية الخدمية والثقافية والاجتماعية يعد ايضا سببا لحدوث الانتحار".

وللقضاء على هذه الظاهرة في سنجار فقد بين عزدين ان لكل حالة سبب معين وبرأيه فان السبب الأساسي هو اقتصادي لذا فقد دعا الى الاهتمام بالبنية التحتية لمنطقة سنجار وإنشاء مشاريع من شانها توفير فرص عمل للشباب، كذلك ينبغي الاهتمام بالجانب الخدمي لهذه المنطقة وتطويرها كي ترتقي الى مستوى المناطق الأخرى، وخاصة من الناحية التعليمية".

يذكر ان قضاء سنجار يقع شمال غرب الموصل ويتاخم الحدود الادارية لمحافظة دهوك من الجهة الجنوبية الغربية وهي منطقة ذات أغلبية ايزيدية.

المزيد في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG