روابط للدخول

يستذكر الاستشاري النفسي الدكتور قاسم حسين صالح برنامجه الإذاعي"حذار من اليأس"، الذي كان يُبث من الإذاعة العراقية صبيحة كل يوم جمعة، قبل نحو عشرين عاما.

وحرص معدُّهُ ومقدمهُ الدكتور قاسم على تقديم مشكلة نفسية أو سلوكية يرسلها احد مستمعي أو مستمعات البرنامج، على شكل تمثيلية إذاعية يشارك فيها ممثلون مميزون، يتبعها بتحليلٌ المشكلة، وأسبابها وظروفها، مع نصائح وحلول يقترحها الدكتور قاسم،الذي واصل إعداد ذلك البرنامج الإذاعي لسنوات عديدة، وحوّله مؤخرا الى نافذة مقروءة في إحدى الصحف العراقية اليومية.
استشاري الطب النفسي الدكتور قاسم حسين صالح


تحدث الدكتور قاسم ضيف "حوارات" عن أهمية الطب النفسي وحاجة اغلب الناس للاستشارة النفسية في مواقف وظروف مختلفة خلال حياتهم، لكن اللجوء الى الطبيب النفسي غالبا ما يرافقه الحَرج والخجل من اتهام المرء بالجنون أو العتَه، بل أن التُهم ذاتها طالت الأطباء والاستشاريين النفسيين أيضا.

وتطرقنا في حوارنا مع الدكتور قاسم الى "الحب" والعلاقات العاطفية ايضا، وتأثيرها على المراهقين والشباب الذين، وبسبب طبيعة المجتمع وعلاقاته وضوابطه، لا يتوفر لهم ان يتعرفوا على بعضهم بشكل يتيح للطرفين الاطلاع على الخصائص السلوكية والأخلاقية لبعضهما، دون ادعاء وزيف، وبهذا يدعو الدكتور قاسم المحبين الى ان يتجنبوا الإغراق في قصص الغرام الخيالية، والافلام الرومانسية، إذ انها تساهم في تشكيل واقع مفترض عن العاشقَين، سيصطدم لاحقا بالواقع الحقيقي!
التفاصيل في الملف الصوتي
استشاري نفسي: أيها العشاق حَذار من الرومانسية!
XS
SM
MD
LG