روابط للدخول

ظاهرة فرز المشتملات بين الحاجة الملحة وتقييدات امانة بغداد


بسبب الكثافة السكانية، وارتفاع اسعار الايجارات في بغداد، وغياب دور رقابي يحدد اسعار الايجار، تلجأ أسر بغدادية الى فرز البيوت الكبيرة الى وحدة او وحدات اصغر لحل مشكلة سكن ابنائها، او من اجل استثمارها في الايجار.

وقد انتشرت ظاهرة فرز البيوت الكبيرة (المشتملات) في بغداد وخاصة في الاحياء التي توجد فيها منازل تزيد مساحتها عن ثلاثمئة متر مربع.

احد المواطنين الذين التقهم اذاعة العراق الحر قال ان ظاهرة فرز المشتملات ادت الى تشويه الاحياء، والقضاء على حدائق البيوت التي كانت متنفسا في لكل اسرة.

أما احمد المكصوصي وهو دلال عقارات فقال انه بالرغم من وجود قانون يمنع فرز المشتملات التي تقل عن مئة متر الا ان معظم الناس لم يعيروا اهمية لهذا القانون وذلك بسبب العوز المادي الذي يدفع اصحاب البيوت الكبيرة الى فرزها.

الخبير الاقتصادي حبيب حسن القرغولي يرى ان سبب انتشار هذه الظاهرة هو ازمة السكن وظهور طبقة استثمارية استغلت الاحياء الكبير التي هاجر اهلها وتقسيم بيوتها الى حدات سكنية صغيرة من اجل الاستثمار.

وعن تحركات امانة بغداد بمنع بناء المنازل الصغيرة التي تقل مساحتها عن مئة متر يقول القرغولي ان هدف امانة بغداد من ذلك هو المحافظة على جمال المدينة وليس الهدف اقتصادي.
ظاهرة فرز المشتملات بين الحاجة الملحة وتقييدات امانة بغداد
XS
SM
MD
LG