روابط للدخول

كركوك: ندوة حول العلاقات الكوردية التركمانية


للمرة الأولى يجتمع عدد كبير من السياسيين والمثقفين الكورد والتركمان في كركوك لبحث العلاقات بينهما.

والمفت ان الكورد لم يتطرقوا هذه المرة الى المادة 140 فيما اشارت مسؤولة الدائرة الأعلامية في الجبهة التركمانية نرمين المفتي الى ان الحديث عن التاريخ وحده لا يكفي.

الكورد الذين نضموا الندوة الحوارية التي حملت عنوان "نعم للحوار لا للمواجهة" اشاروا الى ضرورة الحوار لايجاد المشتركات بين الطرفين.

وقال النائب عن التحالف الكردستاني خالد شواني ان التجاذبات الموجودة هي ذات طابع سياسي، مؤكدا ان لديهم مشاريع للمشاركة باعطاء ضمانات سياسية وقانونية للتركمان.

واشار التركمان ان الكورد دفعوهم حتى اصبح كل التركمان سياسين. واشار عضو اللجنة التنفيذية للجبهة التركمانية علي مهدي ان الحوار لا يكون بين من يعتبر نفسه في الأعلى وآخرون في الأسفل بل الحوار اساسه المواطنة، حسب تعبيره.

واشار عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني عدنان كركوكي الى ان الطروحات ذهبت الى التاريخ فيما تعاني العلاقات الكوردية التركمانية سياسيا من مشاكل كبيرة يجب ايجاد الحلول لها.

يشار الى ان هذه الندوة هي الأولى ضمن سلسلة ندوات حول كركوك يقيمه منتدى الفكر الكوردي. ولحظ ان التحدث بالعربية كان النقطة المشتركة الوحيدة بين الجانبين في هذه الندوة التي بحثت التعايش والمشتركات بين التركمان والكورد.
كركوك: ندوة حول العلاقات الكوردية التركمانية
XS
SM
MD
LG